الثلاثاء، أكتوبر 30، 2007

أنقذوا أيمن نور و كل المعتقلين

أيمن نور


الزعيم المصري الذي صدق أن هناك أمل في تداول سلمي ديموقراطي للسلطة في مصر
و ها هو الآن يموت موتاً بطيئاً في السجن بعد تلفيق قضية غير منطقية له حيث أتهم بتزوير ألف توكيل من توكيلات تأسيس حزب الغد بينما هو قدم خمسة آلاف توكيل و القانون لا يطلب سوى خمسين توكيل فقط
و إعترف بعض المجرمين السوابق و المأجورين بأن أيمن نور هو من أمرهم بالتزوير
ثم تراجع أحدهم (أيمن إسماعيل) عن إعترافه أمام المحكمة و أكد إجباره على الإعتراف الزور ضد أيمن نور و إلا تم إغتصاب بنات أخته من قبل الشرطة
و تم إستنحار أيمن إسماعيل في محبسه من شهرين بعد محاولته الإدلاء بأقوال أخري قال أنها ستقلب القضية تماماً و ستجبرهم على تبرئة أيمن نور
فوجد أيمن إسماعيل مشنوقاً بملاءة السرير و حاولوا إيهامنا بإنتحاره و يعلم الله أنهم قتلوه
و القاضي الذي حكم عليه حكم أول درجة المستشار عادل عبد السلام جمعة متهم بالرشوة في قضية غلق جريدة الشعب من يوسف والي وزير الزراعة الأسبق الذي رشاه و اللواء هتلر طنطاوي رئيس هيئة الرقابة الإدارية السابق الذي أخذ رشوة ليتغاضي عن فضح عملية الرشوة
أي أن القاضي ليس نقياً بل تشوبه شبهات كثيرة و كان متحاملاً عل أيمن نور و منحازاً ضده و رفض التنحي عن القضية بعد الدفع برد المحكمة و حكم بحبسه خمس سنوات
و كان الطعن بالنقض أيضاً أمام قاضي آخر تم إختياره بعناية و هو ليس القاضي الطبيعي مثله مثل أول قاضي أول درجة ليتم تأكيد الحكم و يقضي أيمن نور حالياً فترة العقوبة في سجن مزرعة طرة
وسط معاملة خاصة متحاملة عليه تمنعه من أبسط حقوقه من الكتابة و حتى الزيارات و دخول الغذاء و الدواء و تتدهور حالته الصحية يوماً بعد يوم
قام برفع قضية أمام القضاء الإداري ليطالب بالإفراج الطبي و هو من حقه طبقاً للتقارير الطبية المحايدة المستقلة و لكن حكمت له المحكمة بعد مماطلات و تأجيلات عديدة بنقله من محبسه للعلاج في مكان تتوافر به التجهيزات الطبية اللازمة و الكافية تحت الحراسة المشددة
و كعادة وزارة الداخلية لم تنفذ الحكم
كل يوم يمر على ايمن نور في محبسه بدون رعاية طبية يموت فيه موتاً بطيئاً
الفيديو الموجود بأعلى هو مساهمة بسيطة منا للتذكير بمأساة كل مظلوم في سجون مبارك و العادلي سواء بأحكام ظالمة أو أوامر إعتقال إدارية طبقاً لقانون الطوارئ الظالم و دون تطبيق أحكام الإفراج النهائية بالمخالفة للقانون
اللهم فك أسر المأسورين و إرفع الظلم عن المظلومين و إنتقم من الظالمين

هناك 3 تعليقات:

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

يارب
اللهم امين
يفك اسره دكتور ايمن نور وكل المظلومين يارب

شكرا على البوست الاكثر من رائع


تحياتى

مهندس مصري يقول...

مغرقني بتعليقاتك يا باشا
إنت اللي رائع يا أبو حميد
و معاك ضد جرائم أمريكا

أحمد عبد الجواد - حزب الغد عضو اللجنة الوطنية للدفاع عن أيمن نور يقول...

شكرا جزيلآ يا باشمهندس محمد و أرجوا دوام التواصل وفك الله أسر مصر