الخميس، فبراير 28، 2008

حبس أ /محمد سويدان مسؤول المكتب الاداري لإخوان البحيرة والحاج صبحي الطحان وأ /عصام الغرباوي 15 يوماعلى خلفية المحليات

نقلاً عن موقع إخوان البحيرة

كتب- خالد محمد 2008-02-28
قرَّرت نيابة دمنهور في ساعة متأخره من مساء أمس حبس أ / محمد سويدان مسؤول المكتب الاداري لإخوان البحيرة والحاج صبحي الطحان وأ /عصام الغرباوي 15 يومًا على ذمة التحقيقات.
وكرَّرت النيابة نفس التهم التي توجَّه للإخوان، وهي: الانتماء لجماعة محظورة تعمل على تعطيل الدستور والقانون وتمنع مؤسسات الدولة من القيام بأعمالها، وحيازة كتب ومنشورات تحتوي على فكر هذه الجماعة والاستعداد بتوزيعها.
كانت قوات أمن الدولة قد اعتقلت أ /محمد سويدان مسؤول المكتب الاداري لإخوان البحيرة والحاج صبحي الطحان وأ /عصام الغرباوي من منزلهم فجر يوم الأربعاء 27/2/2008م، ضمن حملة مداهمات طالت العشرات من قيادات الجماعة في تسع محافظات..
يذكر انه قد تمَّ اعتقال أكثر من 300 على خلفية انتخابات المحليات بمحافظات مختلفة.
حسبنا الله ونعم الوكيل
يعني مفيش قضية أصلاً و كل التهم دي بترسى على مفيش و كل من يتم القبض عليه بهذه التهم غالباً ما يتم تجديد الحبس له كل 15 يوم حتى تنتهي أقصى مدة لتجديد الحبس و هي 6 شهور و بعدها تضطر النيابة لعرضهم على المحكمة التي تحكم بالبراءة من أول جلسة
يعني مجرد رذالة من الأمن
مسلسل هزلي مقيت و بغيض أن يتم حجز الشرفاء خلف القضبان بدون تهم فعلية بينما الفاسدون يتحركون بمطلق حريتهم ليخربوا البلاد و العباد
حسبنا الله ونعم الوكيل

الأربعاء، فبراير 27، 2008

اعتقالات الإخوان المسلمين إلى أين ؟

في خطوة تصعيدية اليوم قام الأمن فجراً بمدينة دمنهور بالقبض على الأستاذ محمد سويدان مسؤول المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة البحيرة هو و اثنين من كبار الإخوة و ذلك ضمن حملته التصعيدية بعد قرار الجماعة خوض انتخابات المحليات

و سيتم عرض المقبوض عليهم على النيابة المسائية بدمنهور الليلة و لم تتم معرفة التهم الموجهة اليهم بعد

و قد تم احتجازهم طوال اليوم في سجن المحكمة بمجمع محاكم دمنهور



و الإستاذ / محمد سويدان ده هو إمام الفجر بمسجد الحي عندنا و لا يتغيب عنه أبداً إلا لمرضه أو لسفره
و هو من احسن الناس اخلاقاً و أكثرهم حلماً و طيبة و بشاشة و ابتسامته لا تفارق وجهه و لم اره يغضب أبداً في خلال الخمس سنوات الماضية إلا لله
فبأي تهمة و بأي حق يلقون القبض على الشرفاء
هذا و قد تقدم نواب البحيرة الستة من الإخوان المسلمين في مجلس الشعب بطلب بيانات عاجلة عن هذه الإعتقالات
اللهم فرج كربهم و فك اسرهم و انصرهم و كل المظلومين على الظالمين اجمعين
لمزيد من التفاصيل يرجى متابعة موقع إخوان البحيرة
و حسبنا الله و نعم الوكيل

الاثنين، فبراير 25، 2008

قصيدة لا تصالح للشاعر أمل دنقل

لا تصالحْ
(1)
لا تصالحْ!
..ولو منحوك الذهب
أترى حين أفقأ عينيك
ثم أثبت جوهرتين مكانهما.
.هل ترى..؟
هي أشياء لا تشترى..:
ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك
،حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ
،هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ،
الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما.
.وكأنكما
ما تزالان طفلين!
تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
صوتانِ صوتَكَ
أنك إن متَّ:
للبيت ربٌّ
وللطفل أبْ
هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟
أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟
إنها الحربُ!
قد تثقل القلبَ.
.لكن خلفك عار العرب
لا تصالحْ..
ولا تتوخَّ الهرب!
(2)
لا تصالح على الدم.. حتى بدم!
لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ
أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟
أقلب الغريب كقلب أخيك؟!
أعيناه عينا أخيك؟!
وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك
بيدٍ سيفها أثْكَلك؟
سيقولون:جئناك كي تحقن الدم..
جئناك. كن -يا أمير- الحكم
سيقولون:ها نحن أبناء عم.
قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
إلى أن يجيب العدم
إنني كنت لك
فارسًا،وأخًا،وأبًا،ومَلِك!
(3)
لا تصالح ..ولو حرمتك الرقاد
صرخاتُ الندامة
وتذكَّر..
(إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)
أن بنتَ أخيك "اليمامة"
زهرةٌ تتسربل -في سنوات الصبا-بثياب الحداد
كنتُ، إن عدتُ:
تعدو على دَرَجِ القصر،
تمسك ساقيَّ عند نزولي.
.فأرفعها -وهي ضاحكةٌ-فوق ظهر الجواد
ها هي الآن..
صامتةٌ
حرمتها يدُ الغدر:
من كلمات أبيها،
ارتداءِ الثياب الجديدةِ
من أن يكون لها -ذات يوم- أخٌ!
من أبٍ يتبسَّم في عرسها..
وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها..
وإذا زارها.. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،
لينالوا الهدايا..ويلهوا بلحيته
(وهو مستسلمٌ)ويشدُّوا العمامة..
لا تصالح!فما ذنب تلك اليمامة
لترى العشَّ محترقًا.. فجأةً،
وهي تجلس فوق الرماد؟!
(4)
لا تصالح
ولو توَّجوك بتاج الإمارة
كيف تخطو على جثة ابن أبيكَ..؟
وكيف تصير المليكَ..
على أوجهِ البهجة المستعارة؟
كيف تنظر في يد من صافحوك..
فلا تبصر الدم..في كل كف؟
إن سهمًا أتاني من الخلف..سوف يجيئك من ألف خلف
فالدم -الآن- صار وسامًا وشارة
لا تصالح،ولو توَّجوك بتاج الإمارة
إن عرشَك: سيفٌ
وسيفك: زيفٌ
إذا لم تزنْ -بذؤابته- لحظاتِ الشرف
واستطبت- الترف
(5)
لا تصالح
ولو قال من مال عند الصدامْ
".. ما بنا طاقة لامتشاق الحسام.."
عندما يملأ الحق قلبك:
تندلع النار إن تتنفَّسْ
ولسانُ الخيانة يخرس
لا تصالح
ولو قيل ما قيل من كلمات السلام
كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنَّس؟
كيف تنظر في عيني امرأة..
أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟
كيف تصبح فارسها في الغرام؟
كيف ترجو غدًا.. لوليد ينام-
كيف تحلم أو تتغنى بمستقبلٍ لغلام
وهو يكبر -بين يديك- بقلب مُنكَّس؟
لا تصالح
ولا تقتسم مع من قتلوك الطعام
وارْوِ قلبك بالدم..
واروِ التراب المقدَّس..
واروِ أسلافَكَ الراقدين..
إلى أن تردَّ عليك العظام!
(6)
لا تصالح
ولو ناشدتك القبيلة
باسم حزن "الجليلة"
أن تسوق الدهاءَ
وتُبدي -لمن قصدوك- القبول
سيقولون:ها أنت تطلب ثأرًا يطول
فخذ -الآن- ما تستطيع:
قليلاً من الحق..في هذه السنوات القليلة
إنه ليس ثأرك وحدك،لكنه ثأر جيلٍ فجيل
وغدًا..سوف يولد من يلبس الدرع كاملةً،
يوقد النار شاملةً،
يطلب الثأرَ،
يستولد الحقَّ،
من أَضْلُع المستحيل
لا تصالح
ولو قيل إن التصالح حيلة
إنه الثأرُ تبهتُ شعلته في الضلوع..
إذا ما توالت عليها الفصول..
ثم تبقى يد العار مرسومة
(بأصابعها الخمس)فوق الجباهِ الذليلة!
(7)
لا تصالحْ،
ولو حذَّرتْك النجوم
ورمى لك كهَّانُها بالنبأ..
كنت أغفر لو أنني متُّ..ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ.
لم أكن غازيًا،
لم أكن أتسلل قرب مضاربهم
أو أحوم وراء التخوم
لم أمد يدًا لثمار الكروم
أرض بستانِهم لم أطأ
لم يصح قاتلي بي: "انتبه"!
كان يمشي معي..ثم صافحني..ثم سار قليلاً
ولكنه في الغصون اختبأ!
فجأةً:ثقبتني قشعريرة بين ضلعين..
واهتزَّ قلبي -كفقاعة- وانفثأ!
وتحاملتُ، حتى احتملت على ساعديَّ
فرأيتُ: ابن عمي الزنيم
واقفًا يتشفَّى بوجه لئيم
لم يكن في يدي حربةٌ
أو سلاح قديم،
لم يكن غير غيظي الذي يتشكَّى الظمأ
(8)
لا تصالحُ..
إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة:
النجوم.. لميقاتها
والطيور.. لأصواتها
والرمال.. لذراتها
والقتيل لطفلته الناظرة
كل شيء تحطم في لحظة عابرة:
الصبا - بهجةُ الأهل - صوتُ الحصان - التعرفُ بالضيف - همهمةُ القلب حين يرى برعماً في الحديقة يذوي - الصلاةُ لكي ينزل المطر الموسميُّ - مراوغة القلب حين يرى طائر الموتِ وهو يرفرف فوق المبارزة الكاسرة
كلُّ شيءٍ تحطَّم في نزوةٍ فاجرة
والذي اغتالني: ليس ربًا..ليقتلني بمشيئته
ليس أنبل مني.. ليقتلني بسكينته
ليس أمهر مني.. ليقتلني باستدارتِهِ الماكرة
لا تصالحْ
فما الصلح إلا معاهدةٌ بين ندَّينْ..(في شرف القلب)لا تُنتقَصْ
والذي اغتالني مَحضُ لصْ
سرق الأرض من بين عينيَّ
والصمت يطلقُ ضحكته الساخرة!
(9)
لا تصالح
فليس سوى أن تريد
أنت فارسُ هذا الزمان الوحيد
وسواك.. المسوخ !
(10)
لا تصالحْ
لا تصالحْ

الجمعة، فبراير 22، 2008

زيارة حسني مبارك و سوزان لمدينتي دمنهور و رشيد

الدنيا مقلوبة بشكل غير طبيعي من حوالي إسبوعين عندنا في دمنهور

شوارع عمالين يلمعوها و يخططوها و يدهنوا بردورات الأرصفة بتاعتها من جديد

و بوابات فراشة ياما انتشرت على طول الطريق اللي حيمشي فيه مسار موكب الريس و متعلق عليها لافتات ترحيب ملهاش عدد

بس المطر الشديد في الإسبوع اللي فات بهدلها و سيح الكتابة بتاعتها و اضطروا يكتبوها تاني
طيب هوا جاي هوا و المدام ليه؟
جايين علشان يفتتحوا مبنى أوبرا دمنهور
اللي هوا ده

و اللي كان أصلاً مبنى سينما البلدية المقفولة من زمان قوي أنا من و أنا عيل صغير باشوفها و هيا مقفولة

شوفوا شكلها من سنتين كان عامل إزاي

و اللي جنبها على الشمال ده هو مبني مجلس المدينة

و المبنيين أثريين من أيام الملك فؤاد و حابقى أنشر لكم صورة حجر الأساس اللي حطه الملك فؤاد بنفسه

المهم بقى ان ترميم الأوبرا دي اتكلف 12 مليون جنيه منهم 5 مليون جنيه من موازنة رئاسة الجمهورية

بل ان كابل الكهرباء الارضي الخاص بالأوبرا و المغذي لها من لوحة توزيع كهرباء أبو الريش ( وابور النور ) و حتى ميدان الساعة - مكان الأوبرا - تم مده منذ سنتين على نفقة رئاسة الجمهورية

ليه ؟

ليه يتعمل اوبرا في دمنهور و تحت إشراف رئاسة الجمهورية مع وزارة الثقافة ؟

و ليه التكلفة العالية دي ؟

دا علشان يعملوا مدخل للأوبرا و يزرعوه شجر و يعملوا حديقة للمدخل أزالوا المسلة اللي كانت معمولة في الميدان و ما كانش لسه فات عليها سنة واحدة

و كان لسه الميدان جديد و لسه المقاول اللي نفذه ما سلموش حتى تسليم نهائي و تكلفته كانت بالملايين برضه

بل قبلها بسنة علشان يعملوا المسلة دي هدموا حديقة مكتبة الطفل بتاعة سوزان مبارك و مهرجان القراءة للجميع

و المرة دي علشان الأوبرا هدموا الميدان الجديد و هدموا المكتبة نفسها اللي ياما الواحد قرأ فيها و هو صغير

و كان دايماً بيدربوا بنات الإستعراض في المكتبة على اغنية بتقول

يادي النور يادي النور ماما سوزان في دمنهور

يا ترى جت أخيراً الفرصة ليهم علشان يقولوها و لا محدش حيعبرهم

طيب يعني ايه أوبرا ؟ و حيعملوا بيها ايه في بلد بسيطة زي دمنهور ؟ مش عارف و مش مقتنع بفايدة الاوبرا عندنا أصلاً

يعني لو كانت مجرد سينما كنت فهمت لكن أوبرا ؟

ياريت اللي فاهم يفهمني

بس هو مش جاي بس علشان الأوبرا دا كمان حيفتتح مبنى مركز التحكم الاقليمي في كهرباء غرب الدلتا بمحطة كهرباء دمنهور في قرية زاوية غزال القريبة

هوا المبنى اللي في خلفية الصورة ده و شايفين الفراشة و يافطة من يفط الترحيب بس كانت الدنيا لسه شاتية يوميها و كانوا بيشيلوا و يحطوا كل حاجة من جديد

بس على حس الزيارة دي تم اعادة رصف طريق دمنهور زاوية غزال و توسيعه و تخطيطه رغم انه كويس بس ما كانش كويس كفاية بما يناسب مرور الرئيس عليه

بينما توجد شوارع ياما مدمرة في دمنهور لكنها لن تحظى بشرف مرور السيد الرئيس

و خط سير الرئيس كالتالي حيث سيقوم بالهبوط بالهليكوبتر في استاد دمنهور ثم سيتحرك موكبه عبر شارع عبد السلام الشاذلي ثم عبر شارع الجمهورية حيث سيقوم بافتتاح الاوبرا في ميدان الساعة ثم يتحرك عبر شارع الجمهورية لنهايته و يخرج خارج دمنهور ليذهب إلى زاوية غزال لإفتتاح مبنى الكهرباء الجديد اللي شغال بقاله سنة تقريباً

أو العكس مش عارف ترتيب زيارته بالضبط

و كمان حيروحوا رشيد لإفتتاح متحف رشيد و محطة الصرف الصحي الجديدة

عن طريق الهيليكوبتر طبعاً

بس في محطة الصرف الصحي دي شغالين بقالهم شهر و أكتر استعداداً لزيارة الرئيس

فحطوا له أسانسير -مصعد- في مبني دورين فقط لأنه لا يستطيع صعود سلالم دور واحد فقط بل و قاموا بتعلية الأسفلت بالكامل حتى لا يكون الرصيف عالي عليه عندما يدخل المبنى و حاجات زي كده

حكم السن بقى الريس عنده 80 سنة

و رغم كل المصاريف دي الحكومة مديونة و بتقول أزود لكم المرتبات منين؟

و حالياً تنتشر الشائعات حول ميعاد الزيارة و لكنها عادة الرئيس في ألا يعرف أحد ميعاد زيارته كنوع من الإحتياطات الأمنية

و عموماً مش حنعرف يوم الزيارة غير لما نصحى نلاقي البلد متقفلة فجأة بالأمن

و بعدها حأبقى أكتب لكم عن اليوم ده لوكنا لسه عايشين

و أشكر النجم القادم اللي استعرت من تدوينته الريس عندنا بعض الصور المنشورة

الاثنين، فبراير 18، 2008

أحسن عداد للزوار

الموضوع المرة دي موجه للمدونين فقط
عايز أعرفكم موقع اتعرفت عليه بالصدفة في أول شهر ليا في عالم التدوين و هو الموقع ده
http://s4.shinystat.com/
و مكانه على جنب عندي تحت عداد الزوار التقليدي

و ده مش مجرد عداد لا دا يعتبر بوابة كنز المعلومات عن مدونتي

ده موقع لما بتشترك فيه بيديك إحصائيات تفصيلية و دقيقة عن زوار مدونتك


زي مثلاً لو ضغطتوا على العداد ده عندي دلوقت حيفتح لكم الصفحة دي



و اللي بتوضح لكم بالرسم البياني عدد الزوار اللي زاروا مدونتي خلال الشهر اللي فات و عدد الصفحات اللي فتحوها عندي في كل يوم على حدة

و غير كده موجود فيه كل الإحصائيات عن مدونتي من ساعة ما إشتركت فيه

يعني الواحد ممكن يقعد يراجع تاريخ الزوار لمدونته بالكامل

و فيه حاجات ياما كويسة زي مثلاً جنسيات الزوار و عددهم النهاردة أو امبارح أو الشهر اللي فات


و بيبعت تقرير تفصيلي على الإيميل كل إسبوع


زي ده كده



و ضغطة على اللنك اللي متعلم عليه تحت ده تدخلك عالم التقارير و الرسوم البيانية التفصيلية عن مدونتك


كمان فيه امكانية انك تعرف الناس دخلت مدونتك منين زي كده مثلاً


و زي ما انتم شايفين مقسومة لأربع أقسام

مواقع و طلب مباشر - من المفضلة أو بكتابة العنوان للي حافظه - و محركات بحث و غير معروف ؟

طب المواقع اللي الناس دخلت منها عندي

أهيه


أولهم جوجل طبعاً و الموقع موضح عدد الزوار زاد عن الشهر اللي فات من الموقع ده و لا قل و نسبتهم المئوية لعدد الزوار في الشهر ده

و كمان بيوضح كثافة الزوار للمدونة على مدار الساعة طوال اليوم

و كثافة الزوار طوال الإسبوع

و حاجات تانية كتير و كل ده مجاناً

تخيلوا بقى الإشتراك اللي بفلوس حيعرف معلومات قد ايه ؟

اللي يحب يعرف كل حاجة عن زوار مدونته و ما تفتوش لا شاردة و لا واردة يشترك في الموقع ده

جربوه و قولوا لي رأيكم

الجمعة، فبراير 15، 2008

لقاء مع العميد محمود قطري

بيان لحقوق الإنسان


أزمة وطن





عصيان قلم




هذه هي الأشعار التي سمعتها من العميد محمود قطري عندما ذهبت لمقابلته و قمت بتصوير لقاء طويل معه سوف أقوم بنشره لاحقاً ان شاء الله
انتظروا هذا اللقاء و أيضاً تغطية كاملة بالصور لزيارة الرئيس مبارك لدمنهور و رشيد و اللي قالبين بسببها البلد من دلوقت

و أعتذر بسبب انشغالي الشديد حالياً في العمل عن تأخري في التعليق عند الأصدقاء و في الرد على التعليقات هنا
:)

الثلاثاء، فبراير 05، 2008

يوم معرض الكتاب و مقابلة أحسن ناس

تحديث
وا الله يا جماعة صرصارة دي طلعت بنت جدعة بجد و هيا الوحيدة اللي بعتت الصور اللي كانت عندها عقبال ما الباقيين يعملوا كده و خصوصاً الصباغ :)

أنا و نضال

أنا و الصباغ




هما دول الناس العسل اللي قابلتهم في معرض الكتاب يوم الجمعة اللي فاتت


نبتدي الحكاية من الأول


الصباغ ضبط معايا اننا نتقابل يوم الجمعة في معرض الكتاب و أنا سيحت في التعليقات و تم الإتفاق على ان كل اللي يقدر يجي يجي و نتقابل على موبايلات جوه المعرض الساعة 2 بعد الضهر


بس أول اليوم راحت عليا نومة كنت راجع هلكان من الشغل يوم الخميس و فاتني القطر اللي كانت راكبة فيه لماضة و فاتني القطر السريع الأسباني اللي بعده قمت أخدت بيجو من الموقف و طيران على مصر - القاهرة يعني - و بعد الوصول لرمسيس كانت أول مشكلة ازاي أوصل للمعرض


بس غادة برايد الله يكرمها كانت قالت قبل كده ان بيبقى فيه عربيات من قدام جامع الفتح للمعرض و فعلاً لقيت أتوبيس بيجري و بيقول معرض معرض قمت جري وراه و اتشعبطت فيه و ركبت جوه و نزلنا بعد الطحن عند بوابة المعرض بسلام- أو ده المفروض يعني- و كانت أولى المفاجأت

طابور طوييييييييييييييييييييييييييييييييييل و البوابة مقفولة

ليه مع ان التذكرة بجنيه و الأطفال مجاناً

لأن كان فيه مظاهرة ميعادها الساعة 10 ص في المعرض بس الأمن بذكاؤه قفل المعرض لحد الساعة 12 الظهر

دخلت بعد ما كلمت الصباغ على الموبايل جري على المسجد علشان نلحق صلاة الجمعة و اتقابلنا هناك و لكن الزحمة كانت رهيبة و الناس فارشة على كراتين فاضية على الأرصفة و قاعدين مستنيين الصلاة و المفروض انهم بيسمعوا الخطبة لكن بيتكلموا مع بعض عادي و لا كأنهم في الصلاة يمكن علشان صوت الخطبة كان بعيد و ضعيف

و لقيت الرتب و القيادات الأمنية كلها واقفة حوالينا بعد ما فرشنا مع الناس و الرتب حوالينا كانت من عميد و نازل غير شوية ضباط مباحث لابسين عادي بس ماسكين لاسلكي و عمالين يشخطوا في العساكر و الضباط الصغيرين

بل و أحدهم سب لواحد بالأم و الميتين علشان كان حيشرب من قزازة المياه بتاعته

كل ده و في ايده سجادة صلاة و لما الصلاة أقيمت فرشها و صلى- و نعم القدوة و المثل لجهاز الشرطة و المباحث - و بعد الصلاة سمعت هتافات المظاهرة من بعيد من عند المسجد بس كانت محاصرة تماماً بجحافل جرارة من جنود الأمن المركزي اللي مقدروش يصلوا الجمعة إلتزاماً بالأوامر الخاصة بحصار المصلين ثم التضييق على المتظاهرين منهم

و ساعتها بدأت المكالمات تنهال على موبايل الصباغ و أول الغيث قطرة

لماضة و أختها قابلونا عند كشك للقهوة هناك في بلوك المطاعم و الكافتريات

و الدكتورة لماضة بنت ظريفة و ابتسامتها مشرقة ومحجبة و لبسها أنيق و بسيط بس المفاجأة ايه بقى

انها قصيرة شوية

الصباغ طويل و أنا أقصر منه بحاجة بسيطة و عمالين ندور على مستوى نظرنا على الأوصاف اللي اتمليناها في الموبايل و مش لاقيين حد لحد ما لاقينها :)

و بعدها مباشرة

سارة صرصارة و وصفها مقارب لوصف لماضة بس على أطول شوية بس نفس الروح المرحة الحلوة و معاها بنت خالتها

أنا عمال بأوصف لأنهم رفضوا التصوير رفضاً باتاً و فضلوا غموض أشكالهم للقراء على النت براحتهم بقى

بعدها جه نضال فلسطين



هوا اسمه محمد بس خلاص اسم مدونته بقى أشهر من اسمه الحقيقي


شاب روعة خصوصاً ان قضية فلسطين شاغلاه جداً رغم انه مصري قوي بس عرق العروبة و الإسلام ناقح عليه عقبال ما ينقح عند الجبلات اللي ماسكين الوطن العربي كله


المهم اتقابلنا و اتجمعنا و بدأنا نلف على قاعات العرض


الأسعار مولعة نار و علشان تشتري شوية كتب حلوة جديدة حتفرتك فلوسك كلها و تروح بيتكم مشي


قلنا مفيش أحسن من المستعمل و عليه اتجهنا لركن سور الأزبكية


بـ اتنين و نص و تعال بص و بخمسة بس بخمسة بس


و وسط نداءات باعة الكتب المستعملة استطاع كل منا استخراج الكنوز التي يريد قرائتها و تجمعنا في المكان المتفق عليه و أنا أثقلهم حملاً بسبب شرائي لأجزاء من موسوعة قصة الحضارة لوول ديورانت و التي تحكي تاريخ العالم كله


و هنا بانت الجدعنة و شالت صرصارة كيس مليان و شال نضال كيس تاني و أنا شلت الكيس التالت


و قابلنا بعدها ايمي كان عندها شغل يوميها تقريباً في المعرض لأنها شغالة جنب الدراسة معدة تلفزيونية مع محمود سعد في برنامج البيت بيتك و معرفناش نتكلم معاها كلمتين على بعض عمالة تتكلم في الموبايل علطول و رايحة جاية في المعرض كل شوية تروح و ترجع


بس كانت الصدمة انها طويلة طولي تقريباً ثم الإستايل بتاعها غربي هاي كلاس انما شكلها ينفع مذيعة مش معدة برامج و شكلها صعب يقول انها أصغر مني بـ 9 سنين و كوكا ما جاتش كانت عيانة للأسف و كان نفسي أشوفها


خيرها في غيرها


و شفنا البشمهندسة مروة الزارع و دي اللي استقرت معانا و كملت لف معانا في المعرض


مروة طولها عادي بس وزنها زيادة شوية و علشان كده علطول بتتكلم في تعليقات كتير لها عن الرجيم بس مكياجها زيادة شوية و حاطة عدسات خضراء في عينيها و هيا اللي قالت كده


بس طيبة مروة و مرحة برضه


و بعدها جات آبي سلمت على السريع كده و مشت بس شكلها أصغر بكتير من الصورة اللي كانت منشورة لها قبل كده على المدونات شكلها شبابي خالص و إستايل برضه


:)


و ساعتها جات قطة الصحراء سلمت بسرعة برضه و مشت بس كانت مفاجأة غير متوقعة بس شكلها ملحقتش أركز فيه علشان أوصفه بس إداني انطباع انها قوية و مش بأقول مفترية بأقول قوية بس D: علشان أنا عارف التعليقات اللي حتيجي على النقطة دي بالذات فبأسبق


بس ناس كتير ما كانتش عارفاني رغم اني حاطط صورتي الحقيقية في المدونة علشان الصورة بشعر خفيف و أنا كنت رايح بشعر عادي


عموماً أحكموا بنفسكم من الصورة دي اللي صورتها لي صرصارة



ها شبهي و لا لأ :)


و أخيراً جات بت خيخة و دي بالذات تحس أول ما تشوفها إنها غلبانة و طيبة قوي


بس بجد ما جمع الا أما وفق كل اللي كانوا متقابلين يومها من المدونين شخصيات بسيطة و لطيفة و مرحة و مثقفة و الواحد استمتع بمجرد وجوده معاهم جداً


بس انا اتصورت صور ياما يوميها بكاميرات رقمية كتير و مفيش حد منهم بعت لي صور اليوم ده على الإيميل ماشي و أنا اللي ما صورتش بالموبايل بتاعي و كنت معتمد على صورهم ماشي


أنا مستني الصور خصوصاً الصور اللي عندك يا أحمد يا صباغ قديم و جديد لأحسن حسابك تقل و الصور القديمة حمضت عندك


و ظهرت هنا حركات الجدعنة من البنات يعني ساندوتش كبدة ملوثة من لماضة على كوباية قهوة من صرصارة و الواحد كده اتغدى و حبس بعد الغداء كمان


رحنا بعد كده بربطة المعلم لدار الشروق علشان نشوف غادة برايد و نحضر توقيعها للكتاب


و 3 مننا اشتروا الكتاب و غادة مضت لهم و كانت فرحانة اننا جايين لها من آخر الدنيا بس الصباغ ضيع نسخته الممضية و أخد نسخة تانية سادة


و عموماً دا لنك لتوقيع غادة للكتاب في المعرض


http://www.youtube.com/watch?v=cUn5c780aXc


طلعت من المحلة الكبرى بمحافظة الغربية يعني جارتنا البحيرة و الغربية جيران بينا و بينهم فرع رشيد بس :)


و بعدها انفض شملنا على أمل بلقاء جديد ممتع زي ده بس يكون من غير معرض و نعرف نرغي مع بعضنا شوية


طلعت أنا و الصباغ و نضال و مروة في تاكسي على البورصة و قعدنا هناك و جالنا اليعقوبي و الجعفري حبايبي و قعدنا اتناقشنا في حاجات كتير و بنحاول نثبت ميعاد ثابت للقاء المدونين شهرياً بس لسه ما وصلناش لميعاد ثابت


و افترقنا على وعد بلقاء قريب


و بالمترو على المظلات ثم موقف عبود فموقف دمنهور فبيتنا عدل وصلت الساعة 1.30ص و انتهى اليوم الجميل و في انتظار يوم تاني أجمل منه