السبت، مارس 29، 2008

لماذا دخل الإخوان المسلمين انتخابات المحليات

تحديث
المجالس الشعبية المحلية . تشكيلها ومهامها
-------------------------------------------------
بصراحة و رغم حبي للإخوان المسلمين فأنا غير متفق معاهم في قرارهم بدخول انتخابات المحليات
الإنتخابات تم فيها منع الترشيح من المنبع و لم يتمكن العديد من استكمال الاوراق المطلوبة
و من تمكن من ذلك لم يتمكن من تقديم هذه الأوراق و تسجيل نفسه كمرشح
و من قدم اوراقه لم يدرج اسمه في كشوف المرشحين
و من تمكنوا من الحصول على احكام قضائية بقبول ترشيحهم لم تنفذ الاحكام التي لصالحهم
هذا غير حملة الإعتقالات الجائرة الظالمة
كما أنه لا يوجد اشراف قضائي على الإنتخابات أي أنها ستزور بالكامل مثل انتخابات مجلس الشورى فما الجدوى من دخولها
في رأيي كانت مقاطعة الإنتخابات افضل في هذه الظروف لأنها ليست انتخابات بل مهزلة حقيقية
لا ارى أي فائدة من دخول الإخوان انتخابات المحليات بل تعود عليهم بالضرر و تفقدهم بعضاً من تعاطف الناس و تضامنهم معهم

الخميس، مارس 13، 2008

أنا ماشي

في وسط حالة البلد المنيلة بنيلة حالياً ربنا سهل لي بفرصة شغل في السعودية


لسه بأخلص في الإجراءات


ادعوا لي ربنا يسهل لي و أعرف اسافر


صحيح حأتعب في الغربة و الغربة مرة


بس ايه اللي رماك على المر


اللي أمر منه طبعاً


بقالي 5 سنين متخرج و 4 سنين بأشتغل و اللي جاي على قد اللي رايح تقريباً و الجواز حلم بعيد ما أقدرش أفكر فيه
صحيح الحمد لله أنا أحسن من غيري كتير بس أهو ربنا قال في كتابه ( فأمشوا في مناكبها و كلوا من رزقه ) و أرض الله واسعة و من حق الواحد انه يسعى فيها طلباً للرزق الحلال
أنا بأحب بلدي و مش سايبها كرهاً فيها لأ أنا سايبها لأني مش عارف أحقق ذاتي فيها

نفسي أشتغل و اثبت نفسي هناك و أبقى أحسن مهندس في المكتب كله بشغلي و علمي و مجهودي و قبل ده كله بفضل ربنا عليا


عموماً أنا مش عارف ظروفي طول الإسبوعين الجايين حيبقوا جري و تخليص اجراءات و تظبيط حاجات قبل السفر و لو ربنا سهل و سافرت مش عارف ظروفي ايه و حأقدر أخش نت هناك امتى


فكل الحبايب يعذروني و يدعوا لي محتاج دعواتهم قوي


و أنا فاكر و مش ناسي عليا تاجيين واحد من عاشقة الفردوس قديم قوي


و واحد من ابن حجر العسقلاني جديد :)


و خدوا صورة حجر الاساس بتاع مجلس المدينة عندنا اللي كنت قلت لكم عليه في بوست زيارة مبارك لدمنهور




رغم ان الريس ما جاش لا في دمنهور و لا رشيد

و في اشاعة مش عارف درجة صحتها بتقول ان الرئيس عبد الناصر مات بعد زيارته لدمنهور بشهر واحد و ان الرئيس السادات اتقتل بعد زيارته لدمنهور بشهر برضه و ان الرئيس مبارك متشائم مننا و مش حيزورنا أبداً

ما تنسوش ادعوا لي

السبت، مارس 08، 2008

ماذا تعرف عن قانون الطوارئ اللي حاكمنا

رغبة مني في انهاء النقاش الدائر في البوست اللي فات و علشان الناس تفهم يعني ايه اعتقال
أعيد نشر البوست القديم ده
بالصدفة و أنا على موقع قناة الجزيرة عثرت على الرابط ده

و منشور فيه النص الكامل لقانون الطوارئ اللي حاكمنا ومن هذه الصفحة نفدت على الرابط ده

و المفاجأة أن الطوارئ في مصر مش من 1981 بعد إغتيال الرئيس السادات زي ما معظم الناس متخيلة
لا دي الطوارئ تم تطبيقها لأول مرة في مصر 1914 على يد الانجليز أثناء الحرب العالمية الأولى
و ظلت مطبقة حتى الأن مع الغاء حالة الطوارئ لمدد بسيطة و استثنائية
وحالة الطوارئ الحالية مطبقة منذ نكسة 1967 حتي الأن ولم ترفع سوى بضعة شهور لم تزيد عن ثمانية عشر شهرا - من مايو 1980 حتى اكتوبر 1981
شفتوا الوكسة الناس نست معنى الحرية من كتر ما عاشت في الطوارئ
و لسه قانون مكافحة الإرهاب اللي عمالين يضبطوه و يستفوه علشان كل مواد الطوارئ و مواد تانية ألعن منها تتحط فيه
و يبقى قانون دائم مش استثنائي زي الطوارئ و مش محتاج تجديد و تمديد مدة كل شوية من مجلس الشعب
و اللي يعيش ياما يشوف في مجلس الأغلبية (موافقون ......موافقة) والله يرحمنا برحمته
عرفونا رأيكم دام فضلكم

الأربعاء، مارس 05، 2008

إشهدوا يا مدونين الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

فوجئت للأسف ان بعض الناس بتردد مقولة الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية و ما بيعملوش بيها
في التدوينة اللي فاتت كنت باتكلم عن شخص بأحبه و عزيز عليا جداً أعتقل ظلماً و فوجئت بتعليقات متجنية من قطة الصحراء على الإخوان المسلمين
فلما رديت عليها و فندت حججها لجأت فجأة للتجريح الشخصي و الإتهامات الباطلة بدل ما ترد بالمنطق و بالأدلة على ردي عليها
يعني غطت ضعف حجتها بالغلط فيا
طب ليه ؟
أنا ما غلطتش فيها و ما أجبرتهاش تقتنع بحاجة حتى و لو كانت الحاجة دي صح
طب تغلط فيا ليه ؟
و أنا اللي أعرفها على البلوجر من زمان و بأتعامل معاها كأخت ليا و كل اللي متابعين مدونتي أكيد يعرفوا كده
كل ده علشان الإختلاف في الرأي
نخسر إحترامنا لبعض و صداقة طويلة على النت علشان مجرد إختلافنا في الرأي

أنا إفتكرت تدوينة أستاذي عصفور المدينة عن الحوار و عملت بيها من يوم ما قريتها

و زعلت منها و أنا ما كنتش مستني منها كده

الله يسامحها و يهديها
و عموماً شوفوا تعليقات التدوينة اللي فاتت و قولوا لي مين فينا الغلطان

الاثنين، مارس 03، 2008

أسامة سويدان في حوار الساعة: ابي يدفع ضريبة الاصلاح والحرية

ما بين هموم العالم العربي من محرقة في قطاع غزة و صمت عربي رسمي مهين و مدمرة أمريكية تتهادى أمام سواحل لبنان و غيرها كثير

و بين هموم داخلية كإرتفاع الأسعار الجنوني و الظلم المستشري في البلاد

و هم على المستوى الشخصي و لكنه بسيط بحمد الله

أكتفي بإعادة نشر هذا الحوار

أمام كل هذا لا أجد ما اكتبه فأكتفي بنشر الحوار الذي نشره موقع اخوان البحيرة مع صديقي أسامة سويدان


حوار - ياسين عز الدين

2008-03-01

المكان : بيت متواضع في عمارات محمد عبده بحي أبو الريش بدمنهور

اعد الدقائق حتي أصل الي منزل الاستاذ محمد سويدان ، هذا المنزل الذي انقض عليه زوار الفجر في فجر الاربعاء الماضي للقبض علي مسئول الاخوان بالبحيرة بعد اعلان الجماعة دخولها الانتخابات المحلية في ابريل القادم وتحديدافي اليوم التالي لتأجيل المحكمة العسكرية لاربعين من قيادات الاخوان التي يحاكم أحد أبناء البحيرة أمامها .

القبض علي مسئول محافظة مرفوعة الرأس صاحبة كرامة وعزة ومافتئت تلقن الدروس في كل انتخابات للحزب الفاسد الحاكم ، قبض اعتبره المراقبون تصعيد خطير من النظام .

والاستاذ محمد سويدان احد ابناء البحيرة الذين دفعوا ثلاث سنوات من عمرهم في محكمة عسكرية أقامها النظام سنة 1995كضريبة للاصلاح والحرية والعزة التي ينشدها شعبنا البحراوي خاصة وشعبنا المصري عامة .

حوارنا اليوم .. مع ابنه أسامة الذي فتح قلبه وعقله لموقع "إخوان اليحيرة " فكان هذا الحوار : -

ماذا حدث يوم الإعتقال ؟

حوالي في الساعة 2.15فجر الاربعاء الماضي وجدنا جرس الشقة رن بطريقة عالية وطرقات علي باب الشقة بصورة قوية ففزعت انا والحاج والغريب اننا نظرنا من العين السحرية وجدنا احد زور الفجر وضع اصبعه عليها ، ففتحنا فوجدنا ضابط ومعه المخبرين وعساكرعلي السلالم يقولون للحاج أنهم يريدوا أخذه معاهم لامن الدولة ، ولما جهز الحاج شنطته بدأوا تفتيش المنزل .

ماذا حدث أثناء التفتيش ؟

في الحقيقة أنا اريد أنا اسجل أن الحاج كان مستاء جدا من التفتيش الذي حدث وقال ان هذا الامر زائد عن حده ، وبالنسبة لهم فهم فتشوا ثلاث غرف تفتيش دقيق للغاية وقلبوا محتوياتهم حتي صارواأشياء أخري غير الغرف التي نعرفها في بيتنا واخذوا االهارد بعد ما ساومني علي الكمبيوتر كله أو الهارد ،ومبلغ 3000 جنيه وقام الضابط بالإتصال بقيادته بعد تنبيه الحاج له أن هذه الاموال أمانات لاتخصه الا انهم أخذوها ثم عادت بعد ذهاب الحاج الي مقر أمن الدولة .

ماذا شعرت عندما حدث هذا الامر ؟ وتحديدا ما هو اول شعور انتابك عند القبض علي الوالد ؟

لقد شعرت بفقد كل الامل في ان يأتي علي يد هذه الحكومة وهذا النظام خير أو تقوم علي يديه قائمة للحرية رغم كل الزيف الذي يزعمونه علي صفحات الجرائد الحكومية حول الحرية المكفولة للجميع والانتخابات النزيهة .

لقد رأيت أمامي ارهابين دخلوا علينا في نصف الليل لتطلع علي عورات الناس وتواصل زيارات الفجر الممقوته .

والغريب أن يوم الانتخابات لايترك أحد ويستمر التزوير ومنع الناخبين أو سحل بعضهم من أجل أن ينجح النظام وذلك كله رغم الاعتقالات التي تتم وهذه اشارة اننا أمام نظام جبان .

وكيف تقيم اعتقال والدك ضمن الحملة التي طالت مسئولي المكاتب الادارية وقيادات الجماعة علي خلفية المحليات ؟؟

انظر ، انا مولود وأبي في المعتقل ، وطول عمرهم لم يخيبوا ظننا بهم ، ولكن أقول بكل ثقة وايمان بالله أننا أصحاب دعوة اصلاحية ولافخر ، ونعتبر أن ما حدث ابتلاء وفتنة " أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا وهم لايفتنون " .

ولكن المفارقة العجيبة والغريبة أن البلطجية والحشاشين واللصوص والنصابين سواء الصغار أو الكبار في بيوتهم يهنئون ولا يقتحم أحد من الامن بيوتهم في الفجر ، في حين والدي الذي لا أسير معه في الشارع الا يقف أكثر من مرة في مسافة 100 مرة مع الناس ويسالونه ويحيونه ويلقون عليه السلام .

وأقول بكل صراحة أني من صغري أحترم قيمة أبي من الذي أراه في عيون الناس بجانب احترامي له كأب وهو شعور مستمر وقديم كلما اتذكر ما حدث وماأره في ابي لاأجد مبرر واحد للقبض عليه .

كيف استقبل الاهالي خبر اعتقال الوالد ؟

والله يأخي الناس في المسجد والجيران قالت " معلش الدنيا ماشية بالمشقلب " وأحد الاهالي من العجائز أوقفني في الشارع وهو يبكي ويقول " شفت عملو ايه في حبيبي " وأنا اصبره وأقول له اصبر ياوالدي ، وحتي أحد الجيران دعا عليهم وقال : منهم لله اللي أخذوه ليه ما خدونيش معاهم " .

انتخابات المحليات هذه هي اللافتة التي أقدم الامن تحتها لاختطاف الوالد ؟ كيف تقرأ ما يفعله النظام في ضوء هذه اللافتة ؟

نظام فاسد ولايقبل الاخر ويدق مسمار في نعش رحيله ، وينبغي أن يري تدفق الناس علي الجان تقول له : لا ، وألف لا .، نظام مترهل بدأت الاعتصامات والاضرابات تتتوالي عليه من كل جانب تبشر بأن الحرية والاصلاح قاربت علي المجيء لهذا البلد .

ما هو تأثير القبض علي الوالد علي البيت ؟

البيت يسير علي خير حال وما ينقصنا الا والدنا الذي يغيب عنا ، ونحن تربينا علي الصبر علي الإبتلاء وهذا الصبر يجلب البركة ، وهي بركة لاتوصف ، وسيأتي الوالد ليري بإذن الله البيت كما تركه بل أفضل في القرب من الله والحرص علي رضاه .

واقول لك لقد ربنا والدنا علي مباديء الاسلام من صغرنا ، ربنا علي التعايش مع الناس كلها وعلي أهمية الحرية وحق الجميع في الاعتقاد والمواطنة والتعبير ، ربنا علي أن الله هو الحاكم والقهار والعزيز والمعز والمذل وأن قدر الله نافذ ولو بعد حين .

رسالتك الي الوالد الذي يقبع الان في سجن برج العرب ظلما وعدوانا ؟

أقول له ياوالدي العزيز لقد تركت وراءك مباديء نور وحق ، وأبناء رجال يعرفون قيمة هذه المباديء وهذ ا الحق الذي لايرضي به المستبدين والظالمين ، فاصبر علي ضريبة الاصلاح التي تدفعها من أجل مستقبلي ومستقبل الملايين من المصريين ، ولاتنسانا من خالص دعواتك فدعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب ، ولتعلم أننا جميعا علي عهدنا مع الله وسيبقي دائما : الله غايتنا والرسول قدوتنا والجهاد سبيلنا والموت في سيبل الله أسمي أمانينا .