الأحد، يناير 18، 2009

صمود غزة و جرائم إسرائيل


شاهدوا هذين الموضوعين

حليمة

و

الصور تتحدث:هكذا تقصف قوات الاجرام الصهيونية مدارس الامم المتحدة التى تضم المشرديين الذين دمرت بيتهم

و شاهدوا صمود أهل غزة في هذا الفيديو



و شوفوا مكلمة الزعماء العرب اللي لا بتقدم و لا بتأخر



و تابعوا آخر الأخبار من
هنا

هناك 5 تعليقات:

جبهة التهييس الشعبية يقول...

يا مهندس هم عملوا اللي عليهم
واحنا علينا واجب نعمله
مصطفى بيقول لي ان لو اتقدمت مليون شكوى مش ح نحتاج عباس
عايزين نعرف هل ينفع كل واحد فينا يقدم شكوى ويقدمها لوزارة الخارجية ووزارة الخارجية تسلمها للمحكمة الدولية؟
وعرفت منه ان الناس في البوسنة واطباء بلا حدود وناس في كندا قدموا شكاوى فعلا

جبهة التهييس الشعبية يقول...

او نجمع توقيعات برقم البطاقة على الشكوى واحدة
بس نسال في وزارة الخارجية الاول

مهندس مصري يقول...

جبهة التهييس الشعبية
=====================
ما أعتقدش إن كلام مصطفى مضبوط يا نوارة
إحنا محتاجيين رأي قانوني
بس أنا فاكر كان فيه واحد من منظمة حقوق إنسان فرنسية و هو عربي فرنسي قال على الجزيرة : إنه ضروري إمضاء مسؤول من الدولة المقدمة للشكوى علشان تقبلها المحكمة الجنائية الدولية
و قال إحنا دايخيين على عباس و مش راضي يعبرنا و يمضي
و قال لو عباس ما مضاش حيمضوا إسماعيل هنية اول ما يعرفوا يوصلوا له بعد ما الحرب تقف بإعتباره رئيس الوزراء الشرعي لفلسطين

عايزين رأي قانوني
إسألي و لو ينفع إنتي متأكدة طبعاً إن أنا معاكم

mahasen saber يقول...

محمد وانتا او نواره تفتكروا اننا لو قدمنا شكوه فى محكمة العدل حد هيعبرنا

احنا اصلا كيان مفتت ملوش اعتبار لا اقليميا ولا دوليا

طب مسلمى البوسنه لانهم اى كانوا فى قلب اوربا واوربيين
انما احنا العرب مستبعد خالص

بس اتمنى ربنا يكدب ظنى

مهندس مصري يقول...

محاسن صابر
==========
إحنا مش بنتكلم على محكمة العدل الدولية لإن دي خاصة بالفصل في المشكلات القانونية الدولية بين الدول و بعضها
يعني هي اللي حكمت بينا و بين إسرائيل في موضوع طابا
مش بنتكلم على دي
إحنا بنتكلم على المحكمة الجنائية الدولية
و هي المختصة بمحاكمة مجرمي الحرب
البوسنيين إندبحوا علشان مسلمين و فضلوا يندبحوا 4 سنين و كان فيه دعم من روسيا و أوربا الشرقية للصرب الارثوذكس و دعم من الفاتيكان و أوربا الغربية للكروات الكاثوليك
لكن المسلمين كان الدعم المقدم لهم ضعيف للغاية
و بعد ما خلصوا دبح فيهم فرضوا عليهم إتفاقية دايتون الظالمة التي أعطتهم مع الكروات 51% من أرض البوسنة و أعطت الصرب 49% من أرض البوسنة رغم أن تعدادهم لا يصل إلى 20% من السكان
و بعدها أقاموا محكمة خاصة لمجرمي حرب البوسنة و ليس من صلاحياتها الحكم بالإعدام

اللي حصل في البوسنة كان اكبر مجزرة في أوربا بعد الحرب العالمية الثانية وفضل المجتمع الدولي متجاهلها 4 سنين كاملة حتى إستولى الصرب و الكروات على أجزاء كبيرة من الارض و قاموا بمذابح جماعية رهيبة رغم تواجد قوات الأمم المتحدة التي غضت الطرف عنهم و تخلت عن حماية المدنيين

إحنا بنتكلم عن قانون المحكمة الجنائية الدولية يا محاسن
لو القانون فيه إننا ينفع قضايا بصفتنا الشخصية و بدون إمضاءات مسؤوليين حكوميين حنرفعها
و القانون مش مكتوب فيه عرب و اوربيين

و المسلمون دمهم مستباح دايماً بغض النظر عن جنسيتهم