السبت، يوليو 25، 2009

الرد على سيد القمني

ناس كتير ما كانتش تسمع عن سيد القمني قبل ما فاروق حسني يقرر يدي له جائزة الدولة التقديرية
و ناس جعجعت بالدفاع عنه و عن أفكاره المضادة للإسلام بحجة حرية الفكر و الرأي
أنا فاكر إني كنت سمعت عنه في أوائل التسعينات لما عمل هليلة فارغة حولين نفسه بأراؤه المهترئة دي و قال إنه مهدد بالقتل و طالب بحمايته
عموماً أنا قريت موضوعين شايفهم ممتازين في الرد عليه و حبيت إنكم تقرأوهم معايا
الموضوع الأول ده في الرد بالعقل و بالمنطق و بالدليل على خرافات سيد

سيد القمنى أباطيل و أسمار

و التاني بقى

"بر مصر" تنفرد بنشر اعترافات الحارس الخاص لسيد القمنى الذي يسب الاسلام

و هو حوار مع أحد أفراد الحراسة التي كانت معينة له من وزارة الداخلية و يكشف عن شخصية سيد العجيبة

إقرأوا و قولوا لي بعدها أراء سيد هي كفر صريح و لا لأ ؟

تحديث
موضوع ممتاز في أحد المنتديات للرد على سيد

هناك 23 تعليقًا:

Tamer يقول...

الحقيقة يا عزيزي مهندس مصري أنني قرأت بعض مؤلفات القمني "كالحزب الهاشمي" و "رب الزمان" و "موسى و آخر أيام تل العمارنة" و لم أجد ما أستطيع أن أصفه بالكفر في كتاباته. الرجل يتبع المنهج العلمي البحت في قراءة تاريخ الأديان دون أن يسب أو يتجرأ على الله و لا على الرسل و لكنه أيضا لا يضفي الصفة القدسية عليهم - لتعارض ذلك في وجهة نظره مع المنهج العلمي- و هو ما يعترض عليه معارضوه, بجانب اختلافه مع معارضيه في أمور أخرى لا علاقة لها بمؤلفاته.
فهو مثلا عندما يتحدث عن البعثة فهو يتحدث عن تفاعل النبي كإنسان دون أن يسبه و لا يصفه بأي صفات سلبية كما يدعي معارضوه, و كلما سمعتهم و قرأت لهم تأكدت أنهم حاقدون و كاذبون لأن الرجل فعلا لم يقل في كتبه أي شيء مما يدعون بل هم يفسرون على أهواءهم لتكفيره.
تحياتي

Me7'o يقول...

"فيزعم ان فكرة النبوة انما اختارها الرسول صلى الله عليه وسلم تبعا لتأثره بجده الحنيفى , والتشريعات الاسلامية انما استقاها مما شرعه زيد بن عمرو بن نفيل , اما القران فما هو الا اقتباس من اشعار امية بن ابى الصلت"

الكلام ده كده لوحده كفاية قوى غننا نحل دمه

ابن ...
ولا بلاش هياخد مننا حسنات على الفاضى

Me7'o يقول...

تامر

إنت بتقول

"الرجل يتبع المنهج العلمي البحت في قراءة تاريخ الأديان دون أن يسب أو يتجرأ على الله و لا على الرسل و لكنه أيضا لا يضفي الصفة القدسية عليهم - لتعارض ذلك في وجهة نظره مع المنهج العلمي"

التعليق بتاعى الأولانى جبته من أول لينك "سيد القمنى أباطيل وأسمار"

إنما كلامك ده لما بتقول لا يضفى صفة القدسية عليهم
الضمير بقى فى عليهم عائد على مين بالظبط؟؟؟

مع ملاحظة إن كلامك يتناقض مع الكلام اللى أنا نسخته من اللينك فى التعليق الأول!!!!!!

فكده يبقى فيه حاجة غلط؟؟؟


وبعدين المنهج العلمى عمره ما كان متعارض مع الأديان بل بالعكس لما العلماء بيعتقدوا فى فكرة معينة بتتعارض مع الدين الزمن بيثبت إن الدين هو الصح وبيكون السبب فى تغيير المنهج العلمى اللى كانوا العلماء بينتهجوه

مش عارف بس الصراحة أنا بالنسبالى فيه حاجة مش واضحة!!!!!

يا ريت حضرتك توضحلى وجهة نظرك

تحياتى

مواطن مصري يقول...

اذا كنت مع من يطالبون بمنع راي القمني او من يطالبون بهدر دمة اذا لا تحزن او تغضب عندما تقوم الحكومة باعتقالك

على عبدالله يقول...

السلام عليكم

جزاك الله خيرا ((قرات الموضوع بالكامل بما فى ذلك الروابط كمان )
:)

بس ايه اللى جاب ((الحشرات الضالة )) هنا ؟!

اعانك الله

السلام عليكم

ست البيت يقول...

مهندس مصري
لا عيب ولا ضير أن يحصل هذا الحمار على جائزة الدولة التشجيعية والتقديرية
فمانحه الجائزة صاحب اكبر فضائح في تاريخ الوزارات المصرية
ولا اصعب من تداول الشاءعات فضيحة خروجه في وظاهرات الشواذ في اوروبا
والاغرب انه لم يكذب ...يمكن ما سمعش
ولا ضير ما دام محمود عبد العزيز الأهبل ولو أن الهبل صفة محترمة عليه
ارتضى ان يضحي بكل غال ونفيس من أجل دور الحيوانات تأباه وتخشى من الله لو فعلت مثل اخينا دا وغيره
واحد طالع بيتكلم بالقرآن على أنه ربنا
يقولهم أنك لميت وانهم لميتون
والله حرام
لأ وتقولولي سيد القمنى
دا حيبقى مثقف يا باشمهندس
من مصاف خالد افندي يوسف
وشلته كلها
وكذا وحيد حامد بتاع شهرزاد
ودم الغزال
واللي فتح طريق جميل لاعتبار كل ماتحي فاسق وارهابي
واراهنك لو حد طلع في خلال ال20سنة اللي فاتت واحد ملتحي محترم
مع ان اللحية سنة النبي- صلوات ربي وسلامه عليه-
والحمار القمني زيه زي محمود عبد العزيز العزيز اللي هو المولى عز وجل

طالع ماسك السواك وشكله اقذر ما يكون
في رساله واضحة لفرنسا اللي اتعرض فيها الفيلم
ان احنا بنتبرأ من كل مظاهر الاسلام
حتى السواك سنه خير من وطأت أقدامه الأرض
لم تسلم
يبقى لا ضير لا ضير يا باشمهندس
لما يبقى القمنى راجل محترم
وياخد جوايز
ورجل مث الشيخ وجدي غنيم يطارد ويشرد بلاد الله لخلق الله
حسبنا الله ونعم الوكيل

مهندس مصري يقول...

تامر
======
و عندما يقول أن الدين الإسلامي ليس وحياً سماوياً بل مجرد فكرة سياسية هاشمية بدأها عبد المطلب و بلورها محمد
أليس ذلك كفراً و إتهاماً لسيدنا محمد بالنبوة الكاذبة
أرجو أن تكون قرأت الرابط الأول الذي وضعته و أن تقوم بالتعليق عليه هناك
و أن تجيب على تساؤل ميخو

ميخو
=====
فعلاً هو كافر
بس إذا كانت الدولة لن تحل دمه لإنها لا تطبق الشريعة الإسلامية
فأقل واجب هو تجاهله و ليس تكريمه بربع مليون جنيه من أموالنا

و ممكن تعمل سيرش و حتلاقي مدونة سيد ده و مليانة عك كتير من نفس النوعية دي

مواطن مصري
===========
تفرق كتير يا مواطن
أنا ما شتمتش النبي عليه الصلاة و السلام و ما إستهبلتش في تفسير نشأة الإسلام
و الحرية لا تعني حرية سب الأديان و الأنبياء
و عموماً يا مواطن عايزك تدخل و تعلق على الموضوع اللي في أول لينك
أهو واحد رادد على سيد بالعقل و المنطق

علي عبد الله
===========
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
:)

ست البيت
=========
مش فاهم
دوره في ابراهيم الأبيض و لا ايه ؟
أصل أنا ما شفتش الفيلم
و كل اللي حضرتك ذكرتيهم بيعارضوا تطبيق الإسلام في الحكم و المجتمع بس مفيش حد فيهم طعن في الرسالة و النبوة زي سيد كده

و كان الله في عون الشيخ وجدي غنيم الذي اصبح لاجئاً سياسياً في جنوب أفريقيا

فتاه من الصعيد يقول...

شكرا على المجهود يا باشمهندس

والجهل سيد الاخلاق في البلد دي

وشيء عادي انه يحوز على جايزه الدوله التقديريه من وزاره يرأسها روقا

في بشر بيحبوا يهاجموا الاسلام والرسول من باب الشهره ...... وحكايه التكفير دي مرجعها لعالم من علماء الاسلام

لكن من قراءتي للينكات..... اعتقد انه قرب ينولها بعون الله ..... جايزه نوبل وجايزه التكفير مع بعض

Tamer يقول...

عزيزي مهندس مصري
دعنا نتفق أولاً أنني لا أهاجمك و لا أناصر سيد القمني لأنه ليس من أصدقائي المقربين و لست حتى من المقدرين له على المستوى العلمي و لو كان لي رأي في الجائزة لرشحت من هو خير منه, لكنني كذلك ألوم عليك و على كل من يهاجمونه أنكم تنقلون عن المواقع الإسلامية التي تنقل عنه عكس ما قاله و يفسرونه بحسب أهوائهم و لا أجد تفسير لذلك سوى كونه يهاجم رجال الدين في مقالاته و أحاديثه. نصيحتي لك و للآخرين أن تقرؤوا كتبه مباشرة و تحكموا بأنفسكم و لكل من يريد ذلك يمكنك تحميل أهم كتبه من الرابط التالي:
http://fouadoff.googlepages.com/

تحياتي

بحب الحكومة يقول...

بصرف النظر عن الجائزة

واستحقاقها او عدم استحقاقها


لازم نفصل

ونقرا الاول وبعدين نقول رأينا

انا عن نفسى لم أقرأ

فلو ينع حضرتك تجيب الجزء المقصود ليكون واضح امام الجميع



تقبل مرورى

hartaka يقول...

مهندس مصري
الجوائز التقديرية لا تمنح بحسب ايمان الشخص او كفرة وانما بحسب عمله الاكاديمي والقمني لة اعمال رصينة كثير
بها بعض الاخطاء احيانا بس بيغلب عليهامنهج علمي صارم والي بيتبع الاسلوب دا قليلين جدا
اما كلامك بخصوص الحرية ففية مغالطة شديدة
مينفعش تقول حرية وتضع تابوهات ليها
لان الموضوع نسبي وطالما وضعت اي حدود دينية وسياسية علي الحريات العامه هتتسع وتضيق بحسب اهواء المشرعين , كثير في امريكا واوروبا يستهزئون بالله وينتجون كليبات وافلام تسخر من الاديان وتعترض عليها ومحدش بيلتفت ليها واذا تم الالتفات بيتم الرد عليها باسلوب علمي بدون الوقوع في لعبة التكفير وما يترتب عليها من مساوي ممكن تضر بالمجتمع كلة

مهندس حر يقول...

إسمح لى أولا أن أقول أن ثمة الكثير من خلط الأوراق فى تدوينتك و فى تعليقات الإخوة عليها و لا أستثنى أحدا..

1 - ليس موضوع النقاش هو إثبات كفر شخص أو إيمانه .. لأن لا أحد فينا موكل بذلك و لأن لا أحد مؤهل أصلا لإصدار أحكام كهذه..

2 - ليس موضوع النقاش هو إستحقاق شخص لجائزة أو عدم إستحقاقه لها .. و علينا أن نعترف بأن المهتمون بهذا الأمر لا تهمهم الجائزة فى شيئ و هى جائزة سيئة السمعة منذ زمن و بح صوت المثقفين مطالبين بتحريرها من سيطرة الدولة و نزوات وزراء الحكومة و لم يساندهم فى ذلك أحد و لعل تلك فرصة أن ينتبه الناس للأمر لمنع تكرار أن تمنح الجائزة لمن لا يستحق (ليس لأن رأيه كذا أو كذا و لكن لأنه لم يقدم أى إنجاز علمى يؤهله لنيل الجائزة).

3 - حرية الرأى و التعبير لا علاقة لها بالأشخاص و ما يقولونه و لكنها عامة للجميع و معنى ذلك أن من يطالب بها ينبغى ألا يستثنى منها أحدا لمجرد أنه يقول ما لا يعجبه .. و قد ذكرت أحد التعليقات وجدى غنيم و يمكن إضافة نماذج أخرى من أصحاب رأى و دعاة و مفكرين من أطياف و توجهات مختلفة هم مطرودون من بلادهم أو مقموعين داخلها (خيرت الشاطر - د. عبدالمنعم أبو الفتوح و بقية سجناء الرأى من الإخوان و من المدونين و غيرهم) .. و لو أنصفنا لتوحدنا جميعا بغض النظر عن توجهنا فى المطالبة بألا يضار إنسان برأيه أيا كان ..

4 - حرية الرأى تعنى أن يتاح لكل شخص أن يعلن رأيه و يتاح لكل مخالف له أن يرد عليه و يفند آرائه .. و هذا يعنى أيضا أن الرأى الساقط و الضعيف لابد و أن يزاح إلى زوايا النسيان.. أما المطاردة و الجعجعة فنتيجتها ألا يهتم أحد بالرد المفحم و يكتفى بالسب و الإستعداء بينما الرأى الذى يسبه يظل باقيا حتى و إن قتل صاحبه .. ليس كذلك فحسب بل إن رأيه يكتسب هالات من البطولة و التضحية لا يستحقها و يقبل كثيرون فضولا على التعرف عليه بينما لا يجدون فى الرد عليه إلا سبابا و تكفيرا ثم إعتداءا و قتلا .. فكيف يكون رد فعلهم؟..

5 - ينبغى أن نحسن الظن ببعضنا بعضا حتى يتبين لنا دليل على سوء النية .. فإذا دافع أحدهم عن حرية الرأى و التعبير فليس معنى هذا أنه بالضرورة يقبل الرأى المخالف أو يتبناه .. و ينبغى أن نفهم أن المبادئ تتخطى الأشخاص .. قد أكره شخصا و أحتقر آراءه و لكنى أدافع عن حقه فى إعلانها .. ربما لأنى أرى أنها إن أعلنت و رد عليها المختصون بدراستها كان ذلك السبيل القاطع للقضاء عليها .. فالآراء تقذف بضدها و تموت بكشف عوارها و ليس بقصف أقلام كتبتها أو قصف أعناقهم..

محمود المصرى يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

اكتر حاجة تستفز الواحد لما ينبرى احدهم للكلام عن حرية الرأى والتعبير بخصوص انسان مافتىء يهاجم الاسلام والرسول , وطبعا اول كلمة تتقال اقروا كتبه كامله , ومين قالك يا محترم اننا لم نقرأ كتبه مباشرة؟ واحب اقول كمان ان انتزاع كلامه من سياقه اكثر رحمة به من اخذ معانيه كامله لأن مقصوده وهدفه من كتاباته اكفر من الفاظه ونصوصه الجامدة , انا بسأل اللى بيدافعوا عنه هل فعلا قروا كتبه مباشرة؟ لو قروها مباشرة لازم هايتأكدوا انه كافر اللهم الا اذا كانوا موافقين عليها ودى قضية اخرى .
معلش سؤال هو الكفر والايمان مش احكام موجودة فى الدين؟ يعنى الاسلام بيقول ان فى ايمان وفى كفر , وفى حاجات تخلى الانسان مؤمن وحاجات تخليه كافر , وفى احكام تترتب على ايمان الشخص او كفره , وبالتالى القول ان ايمان الشخص او كفره دا حاجة بينه وبين ربه لا شأن لنا بها هو قول ساقط , لو لم نقدر ان ننسب اى شخص للكفر فلا نقدر ان ننسب اى شخص للايمان .؟
حرية الرأى والتعبير بعيدا عن السفالة والتطاول على الدين احنا دولة اسلامية واللى عاوزة حرية هجوم على الاسلام يروح دول اوروبا .
بالنسبة للاستاذ هرطقة اللى بيقول منهج علمى صارم . يا راجل خاف الله منهج علمى صارم وهو يكذب ويدلس فى النقل ويحرف الكلام والروايات ؟ مش عيب عليك ؟

مهندس مصري يقول...

فتاة من الصعيد
===============
العفو
فعلاً بقى ده العادي

تامر
=====
إذن فهل حضرتك ترى أن اللينك الأول كاذب فيما نقله عنه ؟
و فيما كذب بالتحديد ؟

أما بالنسبة لقراءتي لسيد فلقد قرأت في موقعه الرسمي
http://quemny.blog.com/

و لم يختلف رأيي كثيراً
و بالنسبة لرابط المكتبة الذي وضعته حضرتك فهو يعرض آخر ما تم إضافته لها من كتب و لم أجد وسيلة للبحث في كتبها القديمة

بالنسبة للتكفير فقد كفره مفتى مصر الأسبق نصر فريد واصل
و دار الإفتاء المصرية
http://lahona.com/show_files.aspx?fid=281732
و المجلس الأعلى للشئون الإسلامية
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=67589&Page=1
و رد عليه علماء كثيرون من قبل حصوله على هذه الجائزة مثل http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=32608

و إذا أجمع العديد من علماء الشريعة الموثوقين و من عدة تيارات إسلامية مختلفة على تكفيره و قاموا بالرد مراراً بالعقل و المنطق على أراؤه العجيبة و لم يقوى هو على الرد و لو مرة واحدة بشكل منطقي على هذه الردود بل إكتفى بترديد كلامه الأول مثل الإسطوانة المشروخة و الإصرار عليه
و لهذا فلا أجد داعياً لتوزيع كتبه على الناس جميعاً ليقرأوها و يستيقنوا من كفره
و بحثت عن البرامج اللي إستضافته في قناة الجزيرة و شوفتها
برضه بيردد نفس الكلام بدون ما يجاوب على منتقديه و مفنديه
و متبع سياسة الطناش و التكرار

بحب الحكومة
==========
إقرأ حضرتك اللينكين المحطوطين في الموضوع و إنت تفهم قصدي إيه

هرطقة
======
منهجه غير علمي بالمرة و أعتقد اللينك الأول فند أفكاره الغريبة بشكل علمي و منطقي

و أنا ضد الحرية المطلقة بلا ضوابط لأنها فوضى أنا مع تحديدها بحدود تشريعية يضعها المجلس التشريعي المنتخب بكل حرية و ديموقراطية و الذي يعبر عن الشعب بشكل صحيح
و إذا صدر التكفير من علماء الدين فهو ليس لعبة و لكنه حكم شرعي و راجع ردي على الأستاذ تامر

مهندس حر
=========
1- لسنا نحن من سنثبت كفره فقد اثبتته دار الإفتاء و المجلس الأعلى للشئون الإسلامية و جبهة علماء الأزهر و الكثير غيرهم من علماء الدين

2- هو شخص غير مستحق للجائزة بالفعل و أتفق معك فيما قلته و لكن منحها له و هو معادي لأسس الإسلام بالإضافة لأنه غير مستحق لها أكاديمياً كما اوضحت حضرتك هو شئ يزيد الإستفزاز

3 و 4- أختلف مع حضرتك في هذه النقطة حيث أرى أن لابد من وضع حدود معينة لا ان تكون الحرية مطلقة بما يسمح لأمثال سيد بالتطاول ثم لا يصمت بعد الرد العلمي المنطقي المفحم عليه بل يعيد ترديد ترهاته العديد من المرات
لو أنه غير مسلم لما وجدت غضاضة في أراؤه فغير المسلم لا يؤمن بالإسلام كدين و لا بالنبي محمد - صلى الله عليه و سلم - كرسول أصلاً
و بالتالي فلا حرج عليه في أن يقول ما قاله بل و أكثر
أما أن يدعي الإسلام فهذا هو الغير منطقي
فلابد من حدود كما قلت في ردي على التعليق السابق
و أنا لا أوافق على سبه بل نشرت رابط لرد علمي منطقي عليه
لكن تكفيره ليس سباً له بل هو حكمه الشرعي الصحيح الذي إتفق عليه الكثير من علماء الدين و هم أدرى بمجال تخصصهم
و ليس معنى تكفيره قتله إننا في دولة لا تحكم بالشريعة الإسلامية و لا يمكن تنفيذ الحدود سوى بواسطة ولي الأمر - الحاكم - و هذا غير ممكن حالياً و عليه فلا يجوز لأي شخص من الشارع قتل سيد القمني رغم كفره

5 - اتفق مع حضرتك تماماً في هذه النقطة

محمود المصري
===========
و أنا أثق أنك قد قرأت كتبه مباشرة و لولا هذه الثقة لم أكن لأضع رابط موضوعك الممتاز في الرد على سيد في هذه التدوينة

مهندس حر يقول...

ينبغى أن نكون حذرين إلى أقصى حد ممكن فى إطلاق كلمة الكفر على إنسان .. و هذا أمر علمنا إياه نبينا صلوات الله و سلامه عليه .. و مع عميق إحترامى لكل من ناقش الأمر سواء من شيوخ و مفكرين نحترمهم إلا أنى أعتقد إن رأيهم غير ملزم لأحد و لكن ما يقدمونه من أدلة هو الملزم..

إن مما يثير الشك فى أمور كهذه أن أستمع إلى كلام يشيع و يتردد عن أن فلانا قد قال كذا و كذا فإذا بحثت الأمر تبين لى أنه لم يقله و أن مانقل عنه تم تحريفه و إخراجه عن معناه بشكل شديد الوضوح .. و لم أكن أرغب فى خوض هذا و أردت الإكتفاء بالعموميات و لكن للأمانة فقط أورد المثال الذى جعلنى أتشكك فى صدق ما قيل ..

أطنب كثيرون فى القول بأن القمنى قد إتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه عندما تقدم يطلب الزواج من أم المؤمنين السيدة خديجة رض الله عنها "سقى أباها خمرا حتى ثمل ثم زوجه إبنته .. و لما أفاق انكر تزيجه إياها ..إلخ" ..

و واقع الأمر أن ماصوره هؤلا هو بخلاف ما يرد فى كتاب القمنى و أن ما أورده القمنى لم يكن كلاما من عندياته بل نقله عن تاريخ إبن كثير الذى نقله عن حديث وارد فى مسند الإمام أحمدبن حنبل .. و الحديث لم يقل أن من سقى خويلد خمرا هو النبى عليه الصلاة و السلام بل نسب ذلك إلى إخت السيدة خديجة ..

ما أرغب فى قوله أن من أورد مثل هذا الكلام محرفا ربما أورد معه كلام آخر صحيح .. و لكن إستخدام التحريف و الكذب يصيب المرء بالشك فى مجمل المنقول و يتركه فى حيرة غير مبررة ..

و عندما تحدثت عن الرد على كتابات نرفضها قصدت الرد الأمين و الأمانة تقضى بأنه إذا نقلت عمن أرد عليه أن أنقل كلامه كما هو و إن كان النص ليس له أصلا و لكنه نقله عن غيره أبين ذلك .. و من حقى أن أحاسبه إذا كان نقله مغرضا أو مغلوطا إلخ..

لقد قرأت للقمنى بعض ما كتب .. و رأيى فيه أنه يعتمد على روايات ضعيفة و أخبار غير مشهورة و يجمعها مع بعضها البعض ليثبت بها أفكارا خاصة به.. بعضها يمكن قبوله عند تبريره مثل أنه عندما تحدث عن التطورات السابقة لبعثة الرسول صلى الله عليه و سلم قال أنه يراها فى إطار تمهيد الله عز و جل عرب الجزيرة لتلقى دعوة الإسلام و هذا أمر قال به العلماء قدامى و محدثين و أوردوا الكثير من الأخبار عن علامات منبئة بالرسالة و قرب البعثة إلخ ..
و لكن القمنى يجنح إلى المبالغة فى أثر العوامل الإقتصادية و السياسية إلى حد يظن معه قارئه أن النبوة كانت نتيجة لهذه العوامل و هو أمر مرفوض .. فقد مهد الله الأرض للدعوة نعم و لكن أمرها و زمانها و شخص المخصوص بالوحى هى كلها أمور تتعلق بإرادة الله عز وجل و ليس تصاريف شئون البشر.. و لكن التمييز فى الفارق بين التمهيد و بين التعليل ضيق و لذلك لا أستطيع أن أفصل فيه لأن الفصل يحتاج إلى الدخول فى نية الكاتب ..

مرة أخرى .. هناك فارق بين أن أقرأ لشخص فلا يعجبنى ما يقول أو أجد فيه أخطاءا واضحة أو يساورنى الشك فى أن فيما يقول لمز بعقيدة أو نيل منها .. و لكن القطع بكفره أمر يحتاج إلى دليل واضح صريح مما كتب و ليس تأويلا له و بالتأكيد ليس تحريفا لما كتبه ..

قد يكون للقمنى كلام أكثر صراحة و وضوحا فى كتابات أخرى و لكن من أراد تقديم الحجة فينبغى له إبراءا لذمته من الله قبل إبرائها من البشر أن يقدم أدلته مدعمة بنصوص كتبها الرجل مثبتة فى كتبه و يشفع المجتزءات هذه بتبيين موضعها أى إسم الكتاب و أرقام الصفحات .. حتى يتيسر لمن يرغب فى متابعة أدلته الرجوع إلى مانقله فى أصله..

أقول ذلك راجيا أن يكون هذا أسلوبنا فى توضيح آرائنا بمعنى أن ندعمها بالدليل .. و قد كانت هذه سنة العلماء السابقين قبل وضع أسس مناهج البحث العلمى بقرون عدة فتجدهم فى كتاباتهم إذا نقلوا عن غيرهم ذكروا إسمه و فى أى كتبه كان ما نقلوا.. و إذا نقلوا شفاهة شفعوا ذلك بسلسلة كاملة من الرواة ينقل أحدهم عن الآخر حتى يصل إلى المصدر .. و على هذا الإهتمام بدقة النقل يقول علم الحديث كله الذى يمثل المصدر الثانى لعلوم و شرائع الإسلام بعد القرآن الكريم..

آسف للإطالة و شكرا لسعة صدوركم جميعا..

محمود المصرى يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الاستاذ مهندس حر
هل الان اصبح من يفضح سيد القمنى ويظهر حقيقته هو المدلس والمحرف اما سيد القمنى وكذبه وافتراؤه فهو برىء من كل تهمة هو فقط يبالغ احيانا ويعتمد روايات ضعيفة احيانا اخرى .
طيب بلاش خالص كتاب الحزب الهاشمى والدفاع عن الاسلام لان هذا يصيب كثير من العالمانيين بحساسية , ايه رأيك فى كتابه "الأسطورة والتراث" ؟ ياريت حضرتك ترجعله وتتحق من هذه الفقرة :
" كما أكد ديورانت أن العهر المقدس و نظام المنذورات كان طقسا يمارس فى هيكل بنى اسرائيل (4)، وكان ضمن المنذورات تلك الفتاة اليهودية ، التى أخذت فى المسيحية بعد ذلك دور الام ، وعرفت باسم الالهة مريم فى الديانة المسيحية والتى انجبت الاله الابن يسوع المسيح . " ص 179
وطبعا لا تقول لى انه نقل عن ديورانت لأن النقل عن ديورانت لا يشمل الجزء الثانى التالى للرقم 4 , فهذا كلامه هو ولا يوجد فى كتاب ول ديورانت , بل ان هذا يبين اما جهله الكامل او كذبه , لان ما تكلم عنه ديورانت انما كان قبل عهد الاصلاح الدينى فى زمن يوشيا الملك السابق للسبى البابلى اى قبل السيدة مريم بأكثر من خمس قرون , وعلى فكرة هذا القول فقط يكفى للقطع بكفره , فمن يطعن فى السيدة مريم بعد ان قال عنها القران انها احصنت فرجها كافر بلا خلاف , اتمنى اننا نسمع رأى حضرتك فى هذا القول .
اما كتاب الحزب الهاشمى فهو اساسا قائم على فكرة كفرية , انه يحاول يصور الاسلام على انه وسيلة لتحقيق مكاسب سياسية بهدف استعادة السيطرة الهاشمية فدا كلام كفرى , انت بتقول قرأت , طيب ما هو مقصده فى الكتاب اصلا ؟ قل لى ما هدفه وما رأيك فيه .
وبعدين بالنسبة لموضوع زواجه بالسيدة خديجة تقدر حضرتك تفسرلى ليه اصلا جايب رواية غيرصحيحة من ناحية السند اللى حضرتك بتتمسك بيه وبتلزمنا بيه ؟ ويعرض عن كل الروايات الصحيحة الاخرى؟ ولا الكلام عن سيد القمنى لا يجوز الا بدليل اما الكلام عن الرسول فهو كلأ مستباح اى كلب ممكن ينهش فى سيرته؟
طبعا قصده يلقح كلام زى المومس بالظبط .
بالنسبة لكتاب الاسطورة والتراث عندى نسخة الكترونية منه لكن لأن كتابات القمنى احقر من ان تنشر فأمتنع عن وضعها هنا تقدر حضرتك تبحث عنها وتتحقق مما نقلت من كلامه الطاعن فى السيدة مريم .
اعتذر للباشمهندس انى رديت على احد ضيوفك .
تحياتى لك اخى الكريم

مهندس حر يقول...

الأخ محمود المصرى

أولا .. هل انت واثق من أنك قد فهمت ما عنيته من كلامى؟ .. ربما إذن لم أكن واضحا بالقدر الكافى ..

ما عنيته هو أنه إذا أراد أحدهم محاججة آخر فينبغى أن يتوخى الدقة فى النقل عنه حتى لا يكون كلامه كله عرضة للشك ..و الأمر يا سيدى لا علاقة له بتصيد الأخطاء .. و أعتقد أنك تتفق معى أن القاعدة الميكيافيلية "الغاية تبرر الوسيلة " ليست مقبولة لدينا كمسلمين .. و بالتالى فلا ينبغى أن نتغاضى عن خطأ ما لمجرد أن المخطئ كان ينوى خيرا!!

ثانيا .. و للمرة العاشرة لست معنيا بالدفاع عن القمنى .. و لو أنك تعرفنى بشكل أفضل لعرفت أنى لست ممن يعجبهم أفكاره و كل ما حاولت التحدث عنه كان الحذر فى إطلاق تهم التكفير و لا شيئ أكثر من ذلك .. فأولا لا ينبغى أن نسيئ النقل عن شخص و لا ينبغى أن نتعمد إساءة تفسير كلامه .. هذا ما عنيته و أتيت بالمثال الذى ذكرته لأنه واضح و صريح فيما ينبغى تجنبه..

ثالثا .. نقل حضرتك عن القمنى صحيح .. و صحيح أيضا أن كل ما قاله ويل ديورانت هو أن "عاهرات الهيكل" و جدن فى معابد كثيرة فى غرب أسيا و قال "نجدهن عند بنى إسرائيل" .. و لم يضف أى شيئ آخر لأنه فى هذا الفصل تحديدا لم يكن أصلا يتحدث عن بنى إسرائيل بل عن "أخلاق البابليين" و إنما ذكر بنو إسرائيل عرضا..

فإن كنت تسألنى هل يكفر الرجل بمجمل العبارة .. فردى أننى شخصيا لن أفعل هذا و سألتمس له عذرا و لو كان واهيا فأقول أنه تحدث عن عاهرات الهيكل كنظام وجد لفترة لدى بين إسرائيل و عن نظام المنذورات كنظام مختلف عنه .. و أقول أنه عذر واهى و لا أختاره محبة فى الشخص و لكن تحرجا من التكفير و إذا رأيت أنه يجوز الحكم بالتكفير حتى فى حالة وجود شك بنسبة 1 فى المليون بنفيه فهذا شأنك و لكنى لا أستطيع أن أوافقك عليه..

ملحوظة: لا أعتقد أصلا أنك مهتم بأن اقتنع بكفر الرجل لأنه قد كفره من له مصداقية أكبر منى كثيرا .. و هذا سبب آخر لأن أغسل يدى من الأمر لأن تكفيرى له لن يضيف و ربما يحملنى ذنبا بلا طائل فلماذا أعرض نفسى لذلك؟

رابعا: .. عن كتاب الحزب الهاشمى .. لقد ذكرت ما فهمته من الكتاب و هو أنه يصور ظهور الإسلام و كأنه نتيجة لظروف مجتمعية و إقتصادية و سياسية و قلت أن هذا أمر مرفوض .. و لكنى أيضا ذكرت ما قاله الرجل نفسه موضحا غرضه من الكتاب إذ وضعه فى سياق الكتابات التى تتحدث عن تمهيد الله سبحانه و تعالى لظهور الإسلام بتهيئة الظروف الملائمة له.. و حيث أنه مادام قد صرح عن (أو إدعى) نيته فليس لى أن أبحث فيها بنفسى.. فإن كان كاذبا فى تبريره فحسابه على الله و إن كان صادقا فلست أحمل ذنب تكفيره ..

بالنسبة للحديث فهو ضعيف و لكن إبن كثير لم يتحرج من ذكره و لم يفعل من قبله الإمام أحمد بن حنبل .. و كتب السير و الأخبار مزدحمة بالضعاف .. و أهم المطاعن على القمنى فى رأيى أنه يعتمد تماما على أخبار ضعيفة السند و يلضمها بإقتباسات عم كتاب محدثين و مستشرقين إلخ .. و ما دامت مقدماته واهية فنتائجه واهية أيضا .. و هذا ما يهمنى إثباته و قوله للناس .. فلست مهتما بكفره أو إيمانه و لكن يهمنى ألا يكون ما يراكمه من غث الحديث فى كتبه سببا فى تشكيك من ليس لديه الدراية الكافية .. و سأكرر هذا عشرات المرات .. فليكن كافرا فليس يعنينى أمره و لن يفلت من حساب الله و مقارنة بحساب الله و عقابه فكل ما قد نفعله به لا قيمة له .. الأهم من ذلك هو توضيح تهافت رأيه و أن كتبه تدعى المنهج العلمى و هى منه براء .. فأى منهج علمى هذا الذى يسول لصاحبه أن يتجاوز المثبت نقلا إلى الضعيف المشكوك فى وضعه؟ و لو أنه أراض موضوعية كاملة لترك النقل جملة و تفصيلا إذن و راح يبحث فى جزيرة العرب عن حفريات و آثار تؤيد نظرياته و لكن إذا إعتمد على النقل فليلتزم بقواعده..

أرجو أن يكون رأيى قد أصبح واضحا .. و مرة أخرى إن كان الغرض هو التكفير فلن أكفر إنسانا كتب فى بطاقته أنه مسلم أبدا .. هذه قناعتى و لا ألزم بها أحدا .. و ظنى أن التكفير لو كان فريضة فليس فرض عين و إن كان فرض كفايه فالموكل به علماء الدين و لست منهم..

مهندس مصري يقول...

مهندس حر
=========
تفهمت رأي حضرتك و إن كنت لا أوافق عليه و لكنني أتفهمه
شكراً لحضرتك :)

محمود المصري
===========
رد براحتك لأن الحوار عن تدوينتك إنت و أنا يادوب حاطط لينك لها :)

Tamer يقول...

السيد محمود المصري

لا أفهم ما سبب انزعاجك من كلمة منذورات التي ذكرها القمني و هي تتماشى مع نذر مريم للهيكل في كل الأديان؟
أما قصة زواج النبي بخديجة فهي قصة لا تحتوي على إهانة لأحد و لا علاقة لها بالشرع و لا التوحيد فما سبب انزعاجك منها؟؟

تحياتي

مح يقول...

من اعطي الحق لهذا الخنزير بان يتحدث عن الاسلام والرسول صلي الله عليه وسلم ساروي لكم قصه صغيره لا انها كارثه كبيره ففي عام 1996 قامت ابنة هذا الخنزير والمدعوه ايزيس سيد القمني برسم كاريكاتير يسيئ للرسول صلي الله عليه وسلم وكتبت اسفله محمد وعندما عاقبها مدرس التربيه الدينيه علي هذه الكارثه عوقب وحول للتحقيق وكان سيد هذا يدعم ويساند ابنته بشكل الحادي غير عادي

مهندس مصري يقول...

تامر
====
إذا كنت لا تفهم حقاً أنه يتهم العذراء مريم في شرفها و أنه يتهم الرسول محمد صلى الله عليه و سلم في أخلاقه فتلك مصيبة

مح
===
هو ده سيد

محمد يقول...

سيد القمني لا يتبع منهج علمي في يتناوله من موضوعات وسالة الدكتوراه التي كان يتباهي بها تبين انها مزورة عندما يدعي هذا الكذوب ان الحج كان يسمى قديما الحك لان الرجال كانوا يذهبون للكعبة من اجل الالتصاق بالنساء والاحتكاك بهن هل هذا منهج علمي عندما ينادي باقامة كعبة في سيناء بدلا من الكعبة المشرفة في مكة من اجل تنشيط السياحة ما يسمى هذا الهراء عندما يدعي ان اكثر من ثلث القرآن لم يعد صالحا لزماننا هذا الا يعتبر كفر صريح

محمد يقول...

سيد القمني شخص مزور اعترف بأن رسالة الدكتورة المزعومة التي كان يتباهي بها مزورة فهل مثل هذا الكائن يأتمن على ما يقول أنه ابحاث هو يبحث عما يمكن ان يثير ضجة للفت الانظار اليه حتى لو تحدث كفرا