الأربعاء، نوفمبر 18، 2009

مصر و الجزائر - أبدعوى الجاهلية ؟ دعوها فإنها منتنة


روى الطبري بسنده وغيره عن زيد بن أسلم قال: مر شاس بن قيس -وكان شيخا قد عسا في الجاهلية عظيم الكفر شديد الضغن على المسلمين شديد الحسد لهم- على نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأوس والخزرج في مجلس قد جمعهم يتحدثون فيه، فغاظه ما رأى من جماعتهم وألفتهم وصلاح ذات بينهم على الإسلام بعد الذي كان بينهم من العداوة في الجاهلية، فقال: قد اجتمع ملأ بني قيلة -يعني الأنصار الأوس والخزرج- بهذه البلاد، لا والله ما لنا معهم إذا اجتمع ملؤهم بها من قرار،
فأمر فتى شابا من يهود وكان معه فقال له: اعمد إليهم فاجلس معهم فذكرهم يوم بعاث وما كان قبله، وأنشدهم بعض ما كانوا تقاولوا فيه من الأشعار، ففعل،
فتكلم القوم عند ذلك فتنازعوا وتفاخروا حتى تواثب رجلان من الحيين على الركب فتقاولا، وقال بعضهم لبعض: إن شئتم رددناها الآن جذعة، وغضب الفريقان وقالوا: قد فعلنا السلاح السلاح موعدكم الحرة فخرجوا إليها وتحاوز الناس على دعواهم التي كانت في الجاهلية،
فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج إليهم فيمن معه من أصحابه حتى جاءهم فقال:
يا معشر المسلمين الله الله..
أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم بعد إذ هداكم الله إلى الإسلام وأكرمكم به وقطع عنكم أمر الجاهلية واستنقذكم به من الكفر وألف بين قلوبكم ترجعون إلى ما كنتم عليه كفارا؟!

فعرف القوم أنها نزغة من الشيطان وكيد من عدوهم،
فألقوا السلاح وبكوا وعانق بعضهم بعضا، ثم انصرفوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سامعين مطيعين، قد أطفأ الله عنهم كيد عدو الله شاس بن قيس.

و جاء في صحيح البخاري أنه في أثناء العودة من غزوة بني المصطلق بينما المسلمون يسقون من بئر تزاحم على الماء جهجاه بن مسعود -غلام عمر بن الخطاب- مع رجل من الأنصار اسمه سنان بن وبرة حليف الخزرج، وتضاربا و تشاجرا فَقَالَ الأَنْصَارِىُّ يَا لَلأَنْصَارِ. وَقَالَ الْمُهَاجِرِىُّ يَا لَلْمُهَاجِرِينَ
فَسَمِعَ ذَاكَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم فَقَالَ مَابَالُ دَعْوَى الجَاهِلِيَّةٍ ؟ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَسَعَ رَجُلٌ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ رَجُلاً مِنَ الأَنْصَارِ فَقَالَ دَعُوهَا فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ

أذهلني كم التصعيد الإعلامي المتبادل بين مصر و الجزائر على مجرد مباراة كرة
مصر كنانة الله في أرضه وقفت بجوار الثورة الجزائرية و دعمتها بمنتهى القوة و كان هذا سبباً مباشراً في إشتراك فرنسا في عدوان 1956 على مصر
و الجزائر بلد المليون شهيد لم تنسى ذلك لمصر و وقفت بجوارها في حرب 1973 فأرسلت قواتها إلى جبهة قناة السويس و كانت قواتها هي الثانية من حيث العدد من القوات العربية التي شاركت مصر و سوريا في الحرب و تسبقها قوات العراق و إمتزج الدمان المصري و الجزائري على رمال الجبهة في القتال ضد العدو الإسرائيلي
كما سافر الرئيس الجزائري هواري بومدين وقتها إلى موسكو و دفع شيك على بياض للسوفيت مقابل إرسال السلاح اللازم لمصر بأقصى سرعة
البلدين جزء من الأمة الإسلامية و البلدين عربيين و نحن إخوة فلا يجب أن تفرقنا تصرفات بعض السفهاء
قاتل الله مروجي الشائعات و الأخبار الكاذبة من الطرفين
سواء كانت جريدة الشروق الجزائرية و أمثالها ممن روجوا بأخبار كاذبة لمقتل جزائريين في مصر و هو ما لم يحدث و إقتصر اللقاء على إصابات بين 12 - 20 مشجع من كلا الجانبين و هو ما يحدث أسوء منه في مباريات الدوريين المصري و الجزائري بين فرق الكرة المحلية
أو قنوات مثل مودرن و الحياة و دريم و اوربت ممن أججوا نار الفتنة بين الشعبين و أتوا بكل تصرف من أحد سفهاء الجزائر فوضعوه تحت المجهر المكبر و ضخموه و نفخوا فيه و أثاروا الجماهير و شحنوها بدلاً من أن يدعوها للتعقل

إتقوا الله يا عباد الله و إعلموا أنكم ستردون إليه فيحاسبكم على ما كنتم تصنعون و لا تنفخوا في نار الفتنة لمجرد توزيع عدد أكبر من نسخ الجريدة أو الحصول على إعلانات أكثر للقناة فحسابكم أمام الله سيكون عسيراً لو تسببت أكاذيبكم في قتل أبرياء و قد تسببت بالفعل في ترويع الآمنين و العديد من الخسائر المادية
و المستفيد من هذا العبث هو طغاة البلدين الذين يجثمون على صدور شعوبهم و يقتلون كل أمل لهم في العدل و الحرية

إنتهت المباراة بفوز الجزائر على مصر 1-0 و لم ينهدم الكون و لن تتوقف الحياة لمجرد مباراة في كرة القدم
أقولها من قلبي ألف مبروك للجزائر و أتمنى أن تمثل العرب خير تمثيل في كأس العالم لأنها ممثلنا الوحيد الآن
و حظ أوفر للمنتخب المصري في المرات القادمة و لربما نتمكن من الحصول على كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي :)
لكن لا يجب أن نخسر أشقاءنا في الإسلام و العروبة بسبب مجرد مباراة
و تذكروا ما تفعله إسرائيل من تهويد للقدس و محاولات لهدم الأقصى و إبتلاع فلسطين و شطبها نهائياً من الخارطة

و أرجو منكم في النهاية قراءة مقال الكرة في الإسلام د.راغب السرجاني و كان قد كتبه منذ عام و نصف بعد فوز منتخبنا بكأس الأمم الافريقية 2008

هناك 16 تعليقًا:

بدراوى يقول...

بوست جميل يا باشمهندس
رغم ان اشرت لكلام من احاديث الرسول
و هو مهم فى السياق ده
لكن مازلت معترض على حصر المبادرة على المسلمين فقط
نحن اخوة فقط

اتمنى تكون فاهم فكرتى

مجداوية يقول...

السلام عليكم

اخوة ايه واسلام ايه يا باشمهندس ,, دعوى الجاهلية الجزائرية بتقتل في المصريين في السودان ولا حول وقوة إلا بالله ,,كارثة بكل المقاييس ولا يعلم مداها الا الله

الطريق يقول...

بارك الله فيك موضوع جيد لكنه جاء متاخرا جدا المفروص ان تقوم هذه الحملة من يومين للقضاء على التعصب

فتاه من الصعيد يقول...

شيء مؤسف

نار وفتنه لم يحاول احد ان يطفئها

وذلك لوجود المستفيدين من هذه الحرب

سواء كان اعلام تافه او انظمه استبداديه عمدت الهاء الناس

تحياتي

محمد الجرايحى يقول...

نسأل الله تعالى أن تنتهى هذه التداعيات
على خير وأن تنتبه الأمة لما هو أهم وبالأخطار التى تحيط بها وتعمل على إعادة روح التماسك والتآخى بينهم.
اللهم آمين

حنــــان يقول...

مهندس مصري

السلام عليكم

صدقت يا باش مهندس، تسلم ايدك على اللي كتبته ،
كلامك كله عقل و حكمة..

والله يا باش مهندس،
انه الامر وصل للتطاول على الشهداء و الابطال و المناضلين من كلا البلدين..
ووصل الامر للمعايرة بالاعراق و فراعنة و امازيغ و مدري شنوا
و وصل الامر للمعايرة بالضروف الصعبة و للمعيشة و الفقر و الغلب اللي يعاني منه كل من الشعبين (و اللي كل الشعووب العربية مغمورة بيه لاذانها و يمكن اكثر)
و انه يوصل الامر لانه ناس تموت لاجل ماتش كورة
و بتحريض من الاعلام و من بعض الشخصيات..
انه كانت حملة اعلامية حولت الماتش الى ماتش "ردح" (بمعني تبادل الشتايم و المسبات) شعبي و سياسي..
و عدم تدخل الحكومات و المنضمات و المثقفين للحد من كل الهيصة اللي حصلت، لانه ببساطة كان مقصود و كان الهدف ان يتم استغفال و الهاء الناس و تحويل انضارهم و صرفهم الى الاهتمام بالكورة، و احنا كلنا عارفين علاش (ليه)

لو الواحد يشوف فرحة الفرنسيين بقيادة ساركو و شماتتهم في كل المسلمين، اما الاسرائلين فما تحكيش..
مهزلة و مسخرة، احسن مسرحية كوميدية ممكن تتمثل قدامهم لايف مباشرة، و تسليهم و تموتهم ضحك..

اخيرا تمنياتي و دعواتي بالسلامة لكل المصريين و الجزائريين ..
و يا رب ما يكونش حصل و ما يحصلش اصابات..
----
تحياتي لك مهندس مصري بيحب مصر.. (و احنا ايضا نحبها)

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

انا قرأت البوست اكتر من مرة
ومعرفتش اقول غير تسلم ايديك ياباشمهندس
كلامك صح
واختيارك للاحاديث النبوية موفق جدا

mahasen saber يقول...

تقول لمين يا محمد للاسف اليى بيحصل ده كأن الناس اتحقنت بمصل فتنه

بس خلانا نطلع يشئ مؤكد ان فلسطين والعراق وامتنا الجريحه ملهاش الا ربنا

لان احنا ملناش خير فى بعضنا للاسف فأزاى هيكون لينا خير فى قضايانا

Sonnet يقول...

السلام عليكم
مقالة جيدة يالي قومي يسمعون
و أعجبني الصورة التي بالمقدمة
تحياتي

Sonnet يقول...

بعد إذنك سأشير لرابط التدوينة و الصورة
http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/11/blog-post_18.html

مع الشكر

مهندس مصري يقول...

بدراوي
=======
فاهمك بس أنا بأتكلم على أغلبية الشعبين بدون أي تقليل من الباقيين

مجداوية
======
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
أنا ما كنتش أعرف وقت ما كتبت البوست أنا نشرته بعد إنتهاء المباراة مباشرة و نمت و ذهبت في اليوم التالي للعمل و لم أعلم بما حدث سوى أمس عصراً و سأكتب موضوع جديد عن ما حدث قريباً

الطريق
======
لو كان الأمر مجرد تعصب لحوصر و تم إخماده لكن هناك تواطؤ حكومي

فتاة من الصعيد
===============
فعلاً

محمد الجرايحي
===========
آميين

حنان
=====
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
شكراً
ربنا يسلمنا جميعاً
و فيه 21 مصاب مصري رسمياً
لكن التقارير غير الرسمية تتحدث عن 200 مصاب بسبب الرشق بالحجارة من بعض الغوغاء و جروح من الأسلحة البيضاء

و أنا أيضاً أحب مصر و تونس و الجزائر و كل بلاد الإسلام
اللهم إهد المسلمين و نجهم من الفتن

لقد خلقنا الله أحراراً
====================
الله يسلمك

محاسن صابر
==========
معاكي حق

sonnet
======
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
إتفضل حضرتك

عاشقة الفردوس يقول...

جمييييييييييل البوست دا بكل المقااايييييس


وقريت في ردك على مجداوية انك هتكتب بوست تاني وشكله كدا هيكون مخالف عن كلامك في البوست دا


لو هتكتب بوست جديد فـ افتكر


دعوها فهي منتنة


ربي يباركلك

سبهللة يقول...

سلمت يداك يا بن بلدى
يا رب ننفض منها السيرة دى
اللهم اصلح ما بيننا وما بين اخواننا المسلمين
والله العظيم الواحد قلبه واجعة على اللى حاصل دة

قريت مقال الكرة فى الاسلام
شكرا على توجيهن للمقال الرائع دة

مهندس مصري يقول...

سبهللة
======
الله يسلمك
آميين
فعلاً قلوب كل اللي بيخافوا من ربنا موجوعة

العفو يا بشمهندسة

عاشقة الفردوس
==============
شكراً
أنا نشرت البوست الجديد و إفتكرت فعلاً
ربنا يكرمك يارب بكل الخير

حكيم النيل يقول...

شكرا لمقالك الرصين وادعوك للمشاركة فى هذا الجروب
http://www.facebook.com/topic.php?topic=12509&post=60402&uid=209139334467#/group.php?gid=209139334467

الفوائد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
مقال جيد ورائع في موضوعه ، نعم "يا شباب الاسلام هكذا كونو أو لا تكونوا " كما قالها في خصوص الجزائريين الشيخ محمد البشير الابراهيمي الجزائري نائب رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين - رحمه الله - : "يا شباب الجزائر هكذا كونو أو لا تكونوا ".

أسال الله أن يجزيك خير الجزاء.