الخميس، مارس 26، 2009

30 سنة على معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية

بمناسبة مرور 30 سنة على توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية المشؤومة في 26 مارس 1979
فأنا قررت أحتفل بيها على طريقتي

حملوا الكتاب ده مع الشكر لنوارة نجم

هذه المعاهدة للدكتور عصمت سيف الدولة - صدر سنة 1980
و إقرأوه كويس لإنه مفصص المعاهدة المشؤومة دي قانونياً و دستورياً و طبقاً للقانون الدولي كمان
و إسمعوا دول


ام كلثوم - والله زمان يا سلاحي




غنتها ام كلثوم عام 1956 ايام العدوان الثلاثي على مصر من كلمات صلاح جاهين والحان كمال الطويل وتحولت الاغنية للنشيد الوطني لمصر حتى عام 1977 عندما تحولت مصر لخيار السلام الإستراتيجي


و

الله أكبر فوق كيد المعتدي

من أهم أناشيد حرب 1956 أيضاً



و أختم كلامي بهذه القصيدة

قصيدة الحرية : أحمد مطر

الثلاثاء، مارس 24، 2009

قواعد المرور في القاهرة الكبرى - تحديث

تحديث

تذكرت أنني قد قرأت معظم هذه القواعد من قبل من 10 سنوات تقريباً في موقع نكت نص كم و بالبحث وجدت الموضوع الأصلي مع عدة مواضيع طريفة أخرى عن المرور في الروابط التالية

قواعد المرور

قواعد المرور 2

الشمبرلاح

المقبات الصناعية

أرض الحرية

أفيال و ذئاب

نكت مرورية

========================

وصلتني هذه الرسالة بالبريد الإلكتروني

قواعد المرور بالقاهرة الكبرى

القاعدة الأولى:
لو عربيتك كبيرة أو قديمة، أستخدم المبدأ القانوني: اللي خايف على عربيته يوسع!!

ملحوظة: ابعد عن سكة العربيات المخرشمة ، بيسوقوا بنظرية ضربوا الأعور على عينه!!


القاعده الثانيه:
قاعدة البوز بيز:اللي يدخل ببوز عربيته الاول للتقاطع هو صاحب أولوية المرور! احرص على أن تكون صاحب أول بوز.
ملحوظة: لا تطبق الـبوز بيز مع أي لوري أو أتوبيس، حرصاً على بوزك لا مؤاخذة.




القاعدة الثالثة:
الإشارات تكشف نواياك للأعداء، أياك أن تستخدمها!



القاعدة الرابعة:
لا تترك مسافة للأمان بينك و بين السياة التي أمامك فهذا له عدة مخاطر:


1
عربية ثانية حتملا الفراغ في ثواني و برضوه ما يبقاش فيه مسافة بينك و
بين الي قدامك، كل الي كسبته انك اتأخرت لورا شوية.

2
حتدي فرصة للعيال يعملوا غرز قدامك.

3
كل المشاة حيغمضوا عينيهم و يعدوا من الحته دي.

4الي وراك حيقعد يزمر - لو كان مؤدب -
أو تسمع شوية أسامي حيوانات لو كان سواق تاكس - مؤدب - ،
أو حيخبطك من ورا لو كان سواق ميكروباص - و دول مفيش حد منهم مؤدب -.

الإشارات مش معمولة علشان تنظم المرور ، معمولة علشان شكل القاهرة يبقى متحضر بس!

اعتمد على العساكر ( مع تحملك كامل المسؤلية لو واحد منهم شاورلك تعدي و بلدياته الناحية الثانية فتح السكة للوري ) أو يفضل أن تستعمل البوز بيز ( راجع القاعدة الثانية (.



القاعدة الخامسة:
اذا كنت مش واقف في الصف الأول في الاشارة اعمل حسابك تزمر بشكل متواصل و هستيري أول ما الأشارة تفتح، لأن الناس الي قدام بيبقوا واقفين في
الاشارة من زمان و جايز جداً يكونوا ناموا!!



القاعدة السادسة:
معظم الحوادث تحدث في التقاطعات أول الأشارة ما تحمر، كل ما عديت الإشارة الحمراء أسرع كل ما قلت فرصة انك تتخبط!



القاعدة السابعة:
الشارع مكان مقرف، سوق بأسرع ما يمكن حتى تتخلص من هذا الهم بسرعة، الناس الي ماشيين بالراحة مرضى نفسيين بيستمتعوا بالعذاب ، يستاهلوا الي يجرى لهم.



القاعدة الثامنة:
من حقوقك الدستورية أن تركن أمام باب المحل الذي تريد أن تشتري منه، اذا
سبقك واحد ابن ستين في سبعين و ركن قدام الباب، فمن حقك أن تقفل عليه و تركن صف ثاني أو ثالث، و مش مهم لو الشارع اتقفل، ايه يعني أما الناس تتعطل عشر دقائق علشان تستمتع بحقوقك الدستورية؟ هيا يعني الدنيا طارت ولا كان وراهم الديوان؟


القاعدة التاسعة:
من حقك أيضاً أن تخرج من مكان انتظارك في أي لحظة تشاء، اكسر الدركسيون شمال و اطلع، أي حد ماشي في الشارع لازم يقف لك فوراً، راجع البند السابق.



القاعدة العاشرة:
إحترس من ثلاث أنواع من السائقيين بيسوقوا و كأنهم مش ممكن يموتوا:

1.
العيال الروشين الي بيلعبوا Computer Games فاكريين إن ممكن يكسبوا
Life
زيادة لو ساقوا أسرع

2.
موتوسيكلات توصيل الطلبات ( Home Delivery ).>
3.
سواقين الميكروباص.

ملحوظة: إوعى تحاول تثبت لحد منهم إن فكرته غلط. فاهمني!!!.




القاعدة الحادية عشر:
لما تشوف حادثة لازم تهدي و تتفرج - مش مهم تساعد - الحاجات دي دمها أخف من الأخبار المملة بتاعة التلفيزيون، و بعدين لما الطريق وراك يقف تحمي المجتمع من حادثة تانية.



القاعدة الثانية عشر:
الكناسين لازم يحللوا اللقمة الي بياكلوها، حاول تنفعهم و ترمي أي حاجة من الشباك.



القاعدة الثالثة عشر:
لما تخلص سيجارة أوعى تحطها في الطفاية، ارميها من الشباك أول ما تشوف واحد بموتوسيكل معدي جنبك ( علشان يحرم يعمل غرز (


القاعدة الرابعة عشر:
من حقك أن تعبر الشارع في أي وقت و من أي مكان.



القاعدة الخامسة عشر:
اذا كان هناك سيارة قادمة اعمل نفسك مش واخد بالك و عدي براحتك خالص، ما تخافش، هوا حيقف، هو اهبل يدوسك و يودي نفسه في داهية؟



القاعدة السادسة عشر:
اياك أن تنظر نحو السيارات القادمة، أعبر الطريق و ظهرك لها حتى لا يشك أحد قائدي السيارات أنك تراه و يحاول يخوفك علشان تقف انت.

-

القاعدة السابعة عشر:
حتى لو شفته أوعى تخاف - خصوصاً لو معاك بنت - تبقى راجل ملو هدومك و تخاف من حته عربية؟

عرض قفاك و سيبه يتفلق.


القاعدة الثامنة عشر:
الرصيف ليس للمشاه، بل لركن السيارات و فرشات الباعة الجائلين و المحلات... الخ، لذلك يحق للمشاة السير في وسط الشارع، لمزيد من الأمان،
راجع القاعدة السابقة.



القاعدة التاسعة عشر:
إذا كان الماشي من فئة النقل الثقيل، فمن أبسط حقوقه إنه يمشي على أقل من مهله و يهتز براحته. واللي مش عاجبة الهز يدور على لوري يخبطه

الجمعة، مارس 13، 2009

بعض ذكريات الكلية


حاسس الايام دي و مع إقتراب موعد اجازتي و نزولي لمصر بعد شهر واحد بس بحالة حنين جامدة لمصر
لبيتي و أهلي و إصحابي و بلدي

و بالصدفة و أنا بأقلب في الجهاز لقيت في الملفات اللي وصلتني من أخويا في مصر صوري في الكلية في الأيام الأخيرة من مشروع التخرج


و رجعت لي الذكريات

كنا لسه ساعتها مش شايلين هم حاجة غير المذاكرة و النجاح
مكناش نعرف الزمن شايل لنا إيه؟

كنا شلة جميلة و كنا كلنا من دمنهور ما عدا واحد إسكندراني
و القطارات خدت مننا راقات سواء القطارات العادية و المميزة من دمنهور لإسكندرية او قطار أبو قير اللي كنا بنركبه من سيدي جابر او محطة مصر و ننزل محطة الحضرة قريب من كليتنا - كلية هندسة إسكندرية - و كنت تشوفنا وقت الإمتحانات بنراجع الورق في القطار و إحنا رايحين الكلية و نقعد نراجع لحد آخر لحظة قبل دخول اللجنة

كانت ايام جميلة

و الصور دي اتصورت على يومين في يوليو 2003
يوم مناقشة بعضنا لمشروع تخرجه في تخصص منشآت الري و يوم مناقشة مشروعي أنا و البعض الباقي في تخصص الهيدروليكا :)




في جنينة الكلية

بنلعب بأعلام الأقسام بتاعة الكلية و فوقينا صور العمداء بتوع الكلية

على سلالم البوابة الأمامية لمبنى الإدارة بالكلية
في ساحة مبنى الكلية و خلفنا مبنى الإدارة
على السلالم الداخلية لمبنى الإدارة
زمايلي في المشروع قبل المناقشة مباشرة
صورة جماعية لمجموعتنا كلها قبل المناقشة
صورة بعد المناقشة و قلق على التقدير- جبنا كلنا إمتياز في المشروع و الحمد لله و ده كان الإمتياز الوحيد لي في الكلية :)


و كنا متشيكين على قد ما قدرنا علشان قالوا لنا المظهر في المناقشة مهم و ممكن دكاترة من بره الكلية تحضرها بس في اليوم بتاعنا محدش غريب حضر و دكاترتنا هما اللي ناقشونا

قعدة من قعداتنا زمان على القهوة و لعب الدومينو - كنت مقطعهم أغلب الوقت بالحظ - و المثل بيقول قيراط حظ و لا فدان شطارة

كانت أيام جميلة و صعب ترجع تاني بعد ما الحياة فرقتنا و من كل الناس اللي في الصور دي واحد بس اللي مازال في مصر و الباقي كله شغال بره و مواعيد أجازاتنا مش متوافقة طبعاً
اتفرقنا بين مصر و السعودية و الإمارات و سلطنة عمان و لكن فضلت الذكريات الجميلة
ربنا يمسيهم بالخير و يكرمهم مطرح ما هما دايماً
وحشتني مصر و ووحشتني أيام زمان

الجمعة، مارس 06، 2009

تفاصيل الحج 2

إحنا كنا وصلنا في حكاية الحج لحد فين ؟
بصوا على الجزء الأول كده و إفتكروا كنا قلنا إيه ؟ تفاصيل الحج 1 خصوصاً إني اضفت له بعض الصور و الفيديوهات

آه كنا وصلنا لحد ما رمينا الجمرة الكبرى في يوم النحر الصبح

بعد رمي جمرة العقبة الكبرى المفروض نتجه للحرم لأداء طواف الإفاضة سبعة أشواط حول الكعبة و بالنسبة لي لإني كنت بأحج متمتع فكان عندي برضه سعي تاني 7 أشواط بين الصفا و المروة
و لإننا ما نعرفش حاجة و أول مرة نحج فما نعرفش ان فيه اتوبيسات نقل جماعي من الجمرات بمنى لحد الحرم
إحنا بقى مشينا مع تيار الحجاج الرئيسي عبر طريق المشاة للحرم عبر 3 أنفاق طويلة تخترق الجبال



لكن في بداية الطريق وقفنا جنب كولدير مياه من المنتشرين بالطريق و حلقت لزميلي اللي كان معايا دماغه بمكنة الحلاقة العادية و جبتها له زيرو و ده طبعاً كان أحسن من اللي حلقوا لنفسهم بنفسهم لإنهم عوروا نفسهم كتير قوي
لكن أنا مكنتش جايب مكنة حلاقة معايا و كنت ناوي أحلق في محلات الحلاقة اللي قدام الحرم قصاد مخرج المروة
في الطريق لاحظت وجود عربيات نقل كبيرة على الجانبيين بتوزع أكلات جاهزة و مشروبات كنوع من الصدقة على الحجاج

أنا عن نفسي ما أخدتش منها رغم إن كان فيه حجاج واقفين في طابور علشان يأخدوا لإن أنا قلت إن الصدقة دي للفقراء و المحتاجين و انا ما دام الحمد لله ربنا قدرني و جيت الحج و معايا فلوس تكفيني أكل و شرب يبقى نسيب الصدقة دي لمستحقيها من الناس الغلابة
وصلنا للحرم بعد ساعة و ربع مشي و دخلنا علشان نطوف
بس الصحن كان زحمة رهيبة و كل الحجاج بيطوفوا في وقت واحد تقريباً فطلعت للدور الأول علوي صحيح اللفة واسعة و شوط الطواف طويل بس الزحمة أرحم شوية
لكن الشباب اللي شغالين بكراسي متحركة بالإيجار للطواف بغير القادرين كانوا عاملين مشكلة في الطواف و بيجروا بالكراسي بسرعة قوي و لازم تبعد عن طريقهم و انت بتطوف رغم إنهم المفروض يطوفوا من داخل البلكونة مش من خارج الطائفين زي ما اغلبهم كان بيعمل
خلصت الطواف بعد فترة طويلة نسبياً بس رغم كده لقيت نفسي خلصت في نفس المدة بتاعة زميلي اللي طاف في صحن الحرم
طلعت بعدها للسعي في الدور التاني علوي و ده أخف الأدوار من ناحية الزحمة

و خلصت السعي و خرجت من المسعى و و كان منظر الزحمة بره الحرم شديد زي ما أنتم شايفيين كده




و نزلت على محلات الحلاقة اللي قدامكم في الصورة دي الصغيرة على الشمال
و دي الصور قبل الحلاقة

و بعد الحلاقة
بس الواحد كان هلكان خالص لإن لو تفتكروا الواحد كان مشى كتير اليوم اللي قبلها لما نزلت من الأتوبيس و إحنا راجعين من عرفات و قعدت أسأل و أدور على المخيم و لما وصلته و صليت فيه المغرب و العشاء جمع قصر ما لحقتش أنام غير ساعة الا ربع و بعدها صحيت لصلاة الفجر و مشيت من آخر مزدلفة لحد رمي الجمرة الكبرى في أول منى و بعدها مشيت من الجمرات للحرم و بعدها طواف الإفاضة و السعي فكنت مش إستويت لا دا أنا كنت اتهريت خالص
اتغديت من مطعم جنب الحرم و وقفت مستني أي عربية ميكروباص نازلة المزدلفة مفيش كله نازل منى او العزيزية فين و فين لما لقيت عربية رايحة المزدلفة
رحت المخيم إغتسلت و تحللت من ملابس الإحرام و لبست هدومي العادية
و كان شعور مريح إن الواحد يرجع لهدومه العادية تاني بعد 3 ايام في لبس الإحرام اللي هو عبارة عن بشكيرين بس
قابلت في الليل 2 إصحابي واحد منهم ما شفتوش من 5 سنين و التاني من سنة كان كل واحد فيهم شغال في مكان مختلف في السعودية و اتقابلنا كلنا في الحج
كانت فرحتي كبيرة قوي برؤيتي لمصطفى اللي كان زميلي في الكلية و بلدياتي و صاحبي و معايا في نفس مجموعة مشروع التخرج
لكن بعد التخرج بكام شهر سافر للسعودية و ما نزلش مصر من ساعتها فكانت فرحة ما تتوصفش إن أنا شوفته
و شوفت معاه في خيمته مسلم من أثيوبيا إسمه عثمان و إستغربت قوي إن أثيوبيا فيها مسلمين لإن فكرتي إن معظمها مسيحين بس هو فهمني إن المسلمين حوالي نص السكان هناك و بيزيدوا بإستمرار
كمان كان معايا في خيمتي واحد مسلم من جنوب افريقيا و أصوله أندونيسية و هو مهاجر لإستراليا و عايش فيها من 10 سنين و رغم إنه ما يعرفش عربي بس بيعرف يقرأ القرآن بصوت كويس و بالتجويد كمان و مش بيغلط في التشكيل على الرغم من إن عرب ياما في الخيمة ما كانوش عارفين يقرأوا مضبوط زيه
في تاني ايام العيد اللي هو اول ايام التشريق الثلاثة يبدأ رمي الجمرات الثلاث
رمي 7 حصيات لجمرة العقبة الصغرى ثم 7 لجمرة العقبة الوسطى ثم 7 لجمرة العقبة الكبرى مع التكبير في كل رمية


و يومها سمعت إن الرمي ساعة الزوال ( الظهر يعني ) بيكون زحمة جداً و إن اغلب الناس اللي ماتت السنين اللي فاتت ماتت في الوقت ده بسبب الزحام الشديد و التدافع و كنت سامع الفتوى المصرية اللي بتبيح رمي الجمرات على مدار الـ 24 ساعة فقررت أعمل بيها

و رحت رميت جمرات يوم التشريق الاول الساعة 10 ص
و أخدت السكة بقى مشي على رجليا ساعة و نصف رايح


و زيهم جاي

بس ناس كتير خوفوني من إن اللي عملته ده مش صح و إنه لابد من الرمي بعد الزوال فسألت أحد الشيوخ الموجودين في أكشاك الفتوى المنتشرة بمنى و المزدلفة و التابعة لوزارة الحج فأكد لي أن فتوى الرمي على مدار الـ 24 ساعة كانت قبل إنشاء جسر الجمرات الحالي الذي خفف الزحام كثيراً و أن الرمي الصحيح هو من وقت الظهر حتى غروب الشمس

فإضطريت إني أعيد الرمي تاني في وقت العصر حوالي الساعة 5 لكن إكتشفت ساعتها إن فيه أتوبيسات نقل جماعي تنقل الحجاج من نهاية المزدلفة إلى جسر الجمرات ببداية منى مما وفر علي أني أكرر مشوار المشي المرهق بتاع الصبح
في اليوم اللي بعده - تاني ايام التشريق و ثالث أيام العيد - كنا أمام إختيارين إما نتعجل و ننهي حجنا اليوم او نتأخر و ننتظر للغد
طبقاً للآية الكريمة ( فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه و من تأخر فلا إثم عليه ) و قررت إني أتعجل و أنهي حجي النهارده علشان يفضل وقت ألحق أزور المدينة المنورة فيه او لو ما زورتهاش ألحق استريح يوم الجمعة قبل ما أرجع للشغل يوم السبت و ده اللي حصل فعلاً
رحت بأتوبيس النقل الجماعي للجمرات و رميت الجمرات في وقت الزوال بالضبط بعد آذان الظهر بـ 10 دقائق بس

و جيت ارجع للمخيم في مزدلفة ففوجئت بإن الأتوبيسات النهارده جاي بس و مفيش أتوبيسات راجعة المزدلفة فإضطريت أرجع كل المسافة دي مشي مع زميلي في الشغل و زوجته و بمجرد ما رجعنا رتبنا شنطنا و حاجتنا و ركبنا الأتوبيس بعد صلاة العصر فنزلنا في بطحاء قريش عند نفس المكان اللي كنا فيه اول ما جينا الحج - راجع الجزء الاول - و كل واحد برضه المفروض يتصرف في مواصلة للحرم علشان نروح نعمل طواف الوداع
بصعوبة الواحد لقى سيارة و لكن إضطريت أنزل منها في نص السكة تقريباً و اكمل مشي لإن كان فيه إختناق مروري رهيب لإن كل السيارات متجهة للحرم بأعداد تفوق قدرة الطرق على الإستيعاب
وصلت الحرم بعد صلاة المغرب مباشرة لإني إتغديت في مطعم في السكة لكن المرة دي كانت الزحمة فوق الرهيبة بكتير لإنه ينفع شرعاً إنك تؤجل طواف الإفاضة و تضمه لطواف الوداع في طواف واحد فعدد اللي كانوا في طواف الوداع كان أكتر من طواف الإفاضة بشكل كبير
و ما قدرتش أطوف لا في الصحن و لا الدور الارضي و لا الدور الاول علوي حتى زي الإفاضة من الزحمة الرهيبة فطلعت على السطح في الدور التاني علوي و طفت هناك رغم الزحمة الشديدة برضه و في وسط الطواف أذنت العشاء فصلينها ثم أكملنا الطواف و إنتهيت منه في 3 ساعات و نصف بسبب الزحام الرهيب
و كان ميعاد التجمع في البطحاء لركوب الاتوبيس فات خلاص فإتصلت بمشرف الحملة فعرفت منه إن لسه محدش رجع الاتوبيس بسبب الزحام الرهيب وقلت لهم ينتظروني و ده طمنني شوية
و اتنططت في 3 مواصلات لحد ما وصلت للأتوبيس و كنت من الـ 5 الأوائل في الوصول
المهم انتظرنا لحد ما إكتمل الاتوبيس و إتحركنا الساعة 11 م و قالوا لنا إننا مش حنقف في المدينة و حنستمر لحائل مباشرة
و وصلت حائل الساعة 2 الظهر يوم الخميس و انا بأعرج و مش قادر امشي على رجليا الإتنين اللي كانوا وارمين من كتر المشي و كعوبهم مشققة و إكتشفت إن احد الشقوق كان عميق لدرجة إنه إتحول لفتحة في كعب رجلي
و إني ماشي برجلي مفتوحة من 3 أيام
قضيت يومين الخميس و الجمعة راحة تامة في السرير و نزلت الشغل يوم السبت
بس على قد التعب الرهيب ده لكن الواحد حب الحج جداً
و إن شاء الله ناوي اروح الحج الجاي
عقبالكم جميعاً