الأحد، سبتمبر 11، 2011

و بدأ الإنقلاب الصريح على الثورة

المجلس الأعلى للقوات المسلحة بدأ الإنقلاب الصريح على الثورة

  1. غلق قناة الجزيرة مباشر مصر
  2. تسهيل ما حدث عند سفارة اسرائيل لإستخدامه كذريعة لضرب الثوار و الثورة
  3. تفعيل قانون الطوارئ الذي لم يكن معطلاً أصلاً بل كانت كل المحاكمات العسكرية للمدنيين تتم بناء عليه لكنهم الآن عادوا لأساليب مبارك الأقل فجاجة و هي قانون الطوارئ و بالتالي إستبدال النيابة العسكرية بنيابة أمن الدولة العليا طوارئ و المحكمة العسكرية بمحاكم أمن الدولة العليا طوارئ و أهي محاكم مدنية رغم أنها لا تقل في أحكامها الظالمة عن المحاكم العسكرية و توقعوا  طبعاً قرارات إعتقال إدارية بقانون الطوارئ بدون تهمة و بدون محاكمة من الأمن الوطني - أمن الدولة سابقاً - و كأنك يا أبو زيد ما غزيت و لا كأن فيه ثورة حصلت
  4. تفتيت الإجماع الوطني بين جميع القوى السياسية من إسلاميين و ليبراليين و يساريين و قوى شبابية و ثوار عاديين بإستخدام كل الوسائل بدءً من الإستفتاء على تعديل الدستور و إنتهاء بالتحريض على بعض الثوار و إتهامهم بالعمالة لجهات أجنبية
  5. الإصرار على عدم تفعيل قانون الغدر لتطهير الحياة السياسية
  6. الإصرار على عدم تطهير الداخلية و القضاء و كافة مؤسسات الدولة لإستخدام رجال النظام القديم في تدعيم النظام العسكري الجديد
يبقى كده خلاص المجلس قارب على الإنتهاء من إعادة إنتاج النظام السابق بنجاح تام و كل ثورة و انتوا طيبين و نشوفكم في الثورة الجاية كمان 30 او 35 سنة و عليكم بخير


هناك 6 تعليقات:

yosef يقول...

صباح الخير
اذا سمحتلي انا ساشارك معلقا بتدوينتي الاخيرة حول رؤيتي للاوضاع في مصر

العسكر ...يا طخو يكسر مخو.!! تحديث

علشان نفهم الاوضاع في مصر وبسرعة علينا ان نعرف ان العسكر بيفهموا في العمل السياسي كما يفهم السياسيّون في خطط الحرب وتكتيكاتها ....
المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر والذي وجد نفسه بين ليلة وضحاها مسؤول مسؤولية مباشرة عن الحكم دون ان يكون لديه اي فكرة مسبقة عن السياسة واهلها ودواوينها...
اعتقد (المجلس) انه وبما انه بين ليلة وضحاها اصبح حاميّ وحارس الثورة المصرية بنظر الكثيرين وهو من كان قبل الثورة الحارس الامين للنظام المخلوع ان بامكانه ان يّرضي الكل وان يكون على مسافة واحدة من الجميع ناسيّاً ان هذا الجميع يتكون من امريكا وإسرائيل والانظمة العربية والخليجية ودول الجوار ورمالها المتحركة وقبل كل ذلك الداخل المصري من حسني مبارك واولاده ورجالات نظامه المخلوع الى اطياف المشهد السياسي بعد الثورة من الاخوان والسلفيين الى الوفد والناصريين مرورا بشباب الثورة وائتلافاتهم التي لها اول وما لها آخر....
يُخطئ العسكر ان اعتقدوا ان العمل السياسي يقوم على ارضاء الجميع دون محاسبة او قمع الجميع دون مُحاكمة مدنيّة عادلة.

لذلك على المجلس العسكري ان يكف عن لعب دور لا يتقنه وان يعرف ان وجوده في هذه المرحلة هو وجود املته الظروف الانتقالية التي عليه ان يسرع في انهائها وان يعود الى دوره الاساسي في الدفاع عن ارض وشعب مصر وان يترك ادارة شؤون البلاد لمن يختاره الشعب المصري وعلى رئيس الوزراء الحالي الدكتور عصام شرف ان يُصر على تقديم استقالته طالما هو لا يحظى باكثر من لقب موظف ( مع مرتبة الشرف ) لدى المجلس الاعلى للقوات المسلحة....
ما جرى بالامس على مدخل السفارة الاسرائيلية وما جرى قبل ذلك كله نتاج للادارة الخاطئة للمجلس الاعلى فليس من المعقول ان يقر مجلس الوزراء اعادة السفير المصري من تل ابيب للتشاور رداً على استشهاد 6 من افراد الامن المصري على يد الجيش الاسرائيلي ويعلن عن ذلك ومن ثم مكالمة هاتفية من اوباما تُعلق قرار الحكومة بامر من المجلس وبعدها تُكرم السفارة باقامة سور واقي لها ليحصل اعضائها على الآمان الذي لم يشعر به الجنود المصريين على الحدود.
مصر تحتاج اكثر من اي وقت للعقلاء ولمن يتقنون قراءة الماضي والواقع ورسم صورة لمصر المستقبل وهم كثيرون وان كانوا مغيّبون غصباً عنهم وهذا ما ترك الساحة للفكر البلطجي من كل الاطراف.

يوسف
10/09/2011

تحديث:
على مبدأ مُحاباة الجميع وهروباً من المواجهة....
اليوم اعتذر المشير طنطاوي والفريق اول عنان عن الادلاء بشهادتيهما امام المحكمة التي تنظر بالتهم الموجهة للرئيس المخلوع وولديه ووزير داخليته ومعاونيه بحجة انشغالهما بالاوضاع الامنيّة .....هيّ الشهادة مش برضو اولويّة لاستقرار البلد ومهمة اساسيّة لتحقيق العدالة....

فاتيما يقول...

ليه بس يا محمد اليأس دا
انا لسه جاية من عند حفيدة عرابى
والإحباط مالى الجو

ايه يا جماعة ؟
دى اول مرة ؟
ولا هما كانوا ملايكة وصدمونا فيهم ؟

دا مجرد فصل ف الكتاب
سطر ف الصفحة
جولة ف الحرب

والنصر قادم ان شاء الله

بكرة ينقلب دا كله عليهم


انا ممكن اقولك وانتا طيب
واشوفك ف ثورة بعد 30 سنة صحيح
لو كنا احنا زى ما احنا
ومتغيرناش

لكن احنا اتغيرنا يا محمد
والجيل اللى قام بالثورة دى
مش زى اللى قبله

عدوك ما زال ثابت
ودى مش معلومة جديدة
الجديد ما تصنعه
ولو انه مش جديد برضو


المهم دلوقتى
الخطوة الجاية ايه ؟

هوه دا اللى مفروض يشغلنا
نعمل ايه عشان منسيهاش تخرب
ولا نخليهم يركبوها من تانى


عارف
احنا مشكلتنا
ونعمتنا ف ذات الوقت

ان معندناش قيادة موحدة للثورة دى
واهو الحكاية جت بقايدة
اخواتنا ف ليبيا استفادوا وعملوا مجلس انتقلى واليمن شرحوا بيحاولوا
وسوريا جيشها بينشق وبكرة يتلم حواليه الناس والقيادة بالتراتبية هتكون واضحة
احنا ملحقناش نعمل كدا
لأن ظروف سلمية الثورة مخلتش حد يتصدر المشهد
زائد ان بجد ومش تحيز
مصر مليانة قامات بتناطح بعض
وصعب تلاقى اتفاق الا وقت الزنقة
ويبدوووو ان وقت الزنقة آت لا محالة
وساعتها هنتلم تانى
لو مكنش حوالين شخص بعينه
هيبقى حوالين المبدأ والفكرة كالعادة


متحبطش كدا
و إثبت

دى اجواء ما قبل سقوط مبارك
حساها كدا


ان شاء الله منصورة يا مصر


وسلامى للأسرة وليك

يا مراكبي يقول...

صدقني .. اللي ايده في الميه مش زي اللي ايده في النار


وأحيانا بنحتاج لديكتاتورية من النوع ده لأسباب تانية أهم .. البلد محتاجة حسم فعلا .. ولأني في قلب المطبخ الإقتصادي وفي معاناه رهيبة .. أؤكد ليك ان البلد فعلا محتاجة قبضة حديدية قبل ما الأمور تسوء


لما نتقابل هحكيلك اللي غايب عنك :-)

مهندس مصري يقول...

يوسف
====
رديت عندك :)
و منورني في أول زيارة منك للمدونة

فاتيما
======
الله يسلمك
أنا مش محبط بس تقدري تقولي خايف قوي لأحسن الثورة تضيع
بس متأكد إن كل اللي واجه المدرعات و الرصاص الحي و المطاطي و الغاز المسيل للدموع بصدره العاري مش حيسمح أبداً لعساكر مبارك يدمروا الثورة و يسيطروا على البلد
و آخرة تصرفاتهم المستفزة دي الناس حتخرج في يوم زي 28 يناير بس حيكون ضدهم المرة دي و حيكونوا هما اللي جنوا على نفسهم

يا مراكبي
=========
البلد محتاجة حسم بتطبيق القانون العادي مش بالقوانين الإستثنائية اللي بتهدر كرامة الإنسان و تمنع عنه أبسط حقوقه
قانون العقوبات المصري مليان نصوص لو اتطبقت حتكفي و زيادة بدون طوارئ ولا محاكمات عسكرية
لكن تراخي الشرطة الواضح هو السبب في كل الإنفلات اللي في البلد و الغريبة إن قواتهم الكثيفة مش بتظهر غير في المظاهرات لكن سايبة بقية البلد تضرب تقلب

نور الدين يقول...

اتفق معك فى كل ماقدمت بلا استثناء
اتفق تماماً أن مايحدث ليس اعتباطا ولامصادفة بل هو مدبر بحكمة أفعى
لكن أنت قدمت الداء وكلنا نشعر به
فأين الدواء يارفيق
أنت أخرتنا بأننا نسير فى الطريق الخاطيء فأين خارطة النجاة
هذا ما ابحث عنه
تحياتى لك صديقى العزيز

مهندس مصري يقول...

نور الدين
=========
دواؤهم هو دواء مبارك
الثورة و لا بديل عنها
لو اتحدنا مرة اخرى ضد الطغاة الجدد و بقايا النظام القديم لإستكملنا ثورتنا و أنهينا كل ما لم ننهه أول مرة