الأربعاء، ديسمبر 05، 2012

الدم المصري حرام إتقوا الله


رأيي الشخصي لحل الأزمة هو التالي :-
يخرج الرئيس مرسي فوراً على التلفزيون ليعلن التالي 
1- إلغاء المادتين المعترض عليهم من الكل في الإعلان الدستوري من تحصين القرارات و إتخاذ تدابير إستثنائية لحماية الثورة
2- الحوار على باقي النقاط و حبذا لو أمكن تعديل مادة النائب العام في مشروع الدستور الحالي لتطبق فوراً على النائب العام الحالي ليستبدل فور إقرار الدستور بآخر من إختيار مجلس القضاء الاعلى
3- إعلان أن الإستفتاء سيتم في ميعاده و لو قال الشعب نعم فهي إرادته و لو قال لأ فيجب أن تتم الدعوة فوراً في خلال 60 يوم لإنتخاب جمعية تأسيسية جديدة مباشرة من الشعب بإنتخاب مباشر و تنتقل لها السلطة التشريعية و تكتب الدستور في خلال 6 شهور ثم تنحل بعد الموافقة على الدستور الذي ستكتبه في إستفتاء من الشعب

الرجوع إلى الشعب و الصندوق و الحوار و الوصول لحل وسط هو الحل الوحيد أما العنف و العنف المضاد فلن يصل بنا لأي نتيجة

ليست هناك تعليقات: