السبت، يونيو 29، 2013

التوافق :(

عرض مرسي منصب نائب الرئيس على حمدين صباحي و رفض
عرض منصب رئاسة الوزراء على أيمن نور و رفض بعد رفض العديدين للعمل معه كوزراء لمرسي
عرض منصب وزير الشباب على أحمد ماهر مؤسس حركة 6 ابريل و رفض
عرض هشام قنديل على العديدين من المعارضة العمل كوزراء معه و رفضوا
وافقت المعارضة على تشكيل الجمعية التأسيسية الثانية للدستور بل ووقع ممثليهم على الصيغة التوافقية لمواد الخلافية في الدستور بما في ذلك الكنيسة و الأحزاب الليبرالية و اليسارية و القومية ثم لما لم يبق على نهاية عمل الجمعية التأسيسية سوى 3 أسابيع انسحبوا منها بعد أن عملوا بها أكثر من 5 شهور و مع ذلك لم يتم تغيير حرف في اي مادة كان قد تم التوافق عليها قبل انسحابهم
يفرضون شروط لحوار تفرغ أي حوار من مضمونه و جدواه لأنها شروط إذعان و ليست شروط حوار فلو أن مرسي استجاب لكل طلباتهم قبل الحوار فما فائدة الحوار بعدها ؟
إنها معارضة تخريبية تتحالف مع فلول النظام المخلوع و لا تتظاهر سوى بالبلطجة و الخرطوش و المولوتوف و تكثر بمليونياتها حالات التحرش الجنسي بل و الاغتصاب :(

لا فائدة في التوافق مع من يريدون إلغاء إرادة الشعب التي يعبر عنها في صناديق الانتخابات و الاستفتاءات تحت اسم التوافق :)

التوافق عندهم هو أن تحكم الاقلية الخاسرة في الانتخابات و تفرض إراداتها على الاغلبية الفائزة في كل انتخابات

الاثنين، يونيو 24، 2013

رأيي في الوضع الحالي قبل 30-6

موقفي باختصار يا جماعة أنا معارض لأخطاء مرسي و لن انتخب أبداً حزب الحرية و العدالة تاني في أي انتخابات و غالباً سأنتخب الوسط او الراية
و مرسي لن اقيمه إلا بعد نهاية الـ 4 سنين و على حسب انجازاته و على حسب برامج المرشحين قصاده وقتها حأحدد اختياري
أنا مع إجراء انتخابات مجلس الشعب و الشورى و المحليات بأقصى سرعة للخروج من الدوامة الزفت اللي المحكمة الدستورية الواطية زنقانا فيها
لكن انا ضد خلعه قبل انتهاء مدته لأن كده البلد حتبقى فوضى و المكسب الوحيد اللي كسبناه من الثورة ( الانتخابات النزيهة ) حيضيع و مش حيرجع تاني
و ساعتها حنلبس في حاجة من3 
1- ثورة اسلامية جهادية متطرفة
2- حرب اهلية طويلة أكبر من الجزائر و العراق و لبنان
3- سيطرة علمانية مستبدة مع اعتقال كل الإسلاميين و مؤيديهم في السجون و عودة مباحث امن الدولة و التعذيب و التنكيل بالمعارضة و عودة الاستبداد أسوء مما كان

و ساعتها تبقى الثورة ضاعت و ضاع معاها الأمل في العدل و الإصلاح و التقدم بالبلد

فيه 3 وسائل دستورية و قانونية لخلع مرسي أمام المعارضة
1- تكسب أكتر من نصف البرلمان و ترفض تشكيل الحكومة 3 مرات متتالية فيضطر يعمل استفتاء على حل مجلس الشعب فالشعب اللي انتخبها يرفض فساعتها يجبر مرسي دستورياً على الاستقالة
2- تكسب اكتر من ثلثين البرلمان و ساعتها تحاكم مرسي طبقاً للدستور و يعزل من منصبه مؤقتاً حتى نهاية المحاكمة و يحل محله رئيس الوزراء اللي هي حتعينه من الأغلبية بتاعتها
3- تنتظر نهاية مدة مرسي بعد 3 سنين و تهزمه في الانتخابات الرئاسية و بعد ما يخسر و يبقى مواطن عادي تحاكمه على كل ما تتهمه به في الـ 4 سنين بتوع حكمه

غير كده يبقى عايزين البلد تبقى فوضى و تولع حريقة