الخميس، ديسمبر 26، 2013

بالفيديو أدلة خيانة العسكر و تواطؤهم مع إسرائيل و أمريكا


ما هي مطالب الثوار و ماذا تعني عودة الشرعية ؟

نحن لا نطلب سحق الآخر و لا نطلب منه ان يهتدي و يتبعنا لو لم يريد ذلك
نحن نطلب الديموقراطية
نطلب عودة الشرعية الدستورية و الرئيس المنتخب و المجلس التشريعي المنتخب
نرفض ان يكون الإنقلاب العسكري هو وسيلة تداول السلطة في البلاد
دستور 2012 الشرعي يتيح لمن يحصل على اغلبية 50%+1 في مجلس الشعب ان يقوم بتشكيل الحكومة و إختيار رئيس الوزراء الذي يملك سلطات توازي رئيس الجمهورية بل و يمكن هذه الاغلبية لو رفضت تشكيل الحكومة 3 مرات من إجبار الرئيس على عمل استفتاء شعبي لحل مجلس الشعب المنتخب تواً و لو رفض الشعب حل المجلس يكون الرئيس مستقيلاً
أي أن من يحصل على اغلبية تفوق50% من مجلس الشعب يملك إجبار الرئيس على الإستقالة
و من يحصل على اغلبية تفوق الثلثين أو 67.7% من مجلس الشعب يملك إيقاف رئيس الجمهورية عن العمل و تحويله للمحاكمة أمام محكمة خاصة حدد الدستور تشكيلها و طريقة عملها على ان يقوم رئيس الوزراء من الاغلبية المنتخبة بمهام رئيس الجمهورية طوال فترة إيقافه عن العمل و لو ادانت المحكمة الرئيس يتم عزله بل و حبسه
إذن فالمطلوب هو سيادة حكم القانون و الدستور لا قانون الغابة و حمل السلاح
لو كانت جبهة الإنقاذ فازت باغلبية مجلس الشعب في منافسة نزيهة مع التيارات الإسلامية لما إعترض احدهم على تولي البرادعي او حمدين صباحي رئاسة الوزراء طبقاً للدستور و كان يمكنهم ساعتها إجبار مرسي دستورياً على الإستقالة أو حتى محاكمته كما ذكرت سابقاً
لكن الإعتراض هو على الإنقلاب و إهدار الأصوات الإنتخابية للشعب و محاولة سحق أكبر فصيل منتخب في كل الإنتخابات بعد الثورة
ثم لا يمكنك المساواة بين من لم يقتل أي شخص مثل مرسي و الذي إعترف كل من السيسي و محمد ابراهيم انهم كانوا لا يخضعون لتوجيهاته و بين العسكر الإنقلابيين القتلة من الجيش و المخابرات و الداخلية الذين قتلوا منذ بداية الإنقلاب حتى الآن ما يزيد عن 5000 شهيد و أصابوا 15 ألف مصاب و إعتقلوا حوالي 22 ألف معتقل و دمروا البلاد أمنياً و سياسياً و إقتصادياً بحكم عسكري ظالم غشيم
تعليقاً على هذا المقال http://www.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=19122013&id=37b67d51-3d5c-4044-9786-807ab6f95ca2
2